فيتيل يحرز جائزة كندا الكبرى ويستعيد الصدارة

  • رياضة
فيتيل يحرز جائزة كندا الكبرى ويستعيد الصدارة

حقق سيباستيان فيتل سائق فيراري فوزه الخمسين في بطولة العالم للفورمولا وان واستعاد صدارة ترتيب السائقين بعدما أنهى هيمنة بطل العالم لويس هاميلتون وفريقه مرسيدس على جائزة كندا الكبرى الأحد.

وسيطر فيتل الفائز ببطولة العالم أربع مرات على السباق الكندي الذي أقيم على حلبة جيل فيلنوف في مونتريال منذ البداية حتى النهاية بعدما انطلق من المركز الأول للمرة الـ 54 في مسيرته، متقدماً على الفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) والهولندي ماكس فيرشتابن (ريد بول).

وحقق فيتل فوزه الثالث هذا العام بعد سباقي أستراليا والبحرين، رافعاً رصيده إلى 121 نقطة في صدارة الترتيب بفارق نقطة يتيمة عن هاميلتون (120) الذي فشل في معادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات على الحلبة الكندية والمسجل باسم الأسطورة الألماني ميكايل شوماخر (7 مرات)، كما أنهى سلسلة من 3 انتصارات و3 انطلاقات من الصدارة في الأعوام الثلاثة الأخيرة على هذه الحلبة.

في المقابل احرز فريق فيراري فوزه الأول في كندا منذ العام 2004 عندما حقق ذلك "البارون الأحمر" (شوماخر) عام 2004، وانطلق من الصدارة للمرة الأولى منذ 17 عاماً مع شوماخر أيضاً الذي حقق هذا الإنجاز عام 2001.

 ورفع فيتل، الفائز للمرة الثانية في كندا بعد عام 2013 مع فريقه السابق ريد بول، عدد انتصاراته باللون الأحمر إلى 11 متساويا مع الإسباني فرناندو الونسو والبرازيلي فيليبي ماسا.

ونجح ريكياردو في مقاومة عودة هاميلتون الذي فشل في تجاوز منافسه برغم أن الفارق بينهما وصل إلى ثانية فقط قبل لفة واحدة من النهاية حيث كان يأمل البريطاني بأن يحصد نقاط المركز الرابع بهدف الاحتفاظ بصدارة ترتيب السائقين، لكنه عانى من محرك سيارته الذي فقد قوته.

ورغم ذلك تمكن البريطاني من الدخول ضمن ترتيب النقاط للسباق الـ 32 على التوالي، وهو رقم قياسي جديد.

ووصل الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) في المركز السادس، أمام سائقي فريق رينو الألماني نيكو هولكنبرغ والإسباني كارلوس ساينز جونيور. وأكمل الفرنسيان إستيبان أوكون (فورس إنديا) وشارل لوكلير (ساوبر) المراكز العشرة الأولى.

وقال فيتل واصفاً فوزه "الكمال، هي الكلمة المناسبة لوصف الفوز".

وتابع السائق الالماني "قلت يوم أمس أن هذا المكان يعني الكثير لفيراري وخوض جائزة كبرى مثل هذه، أمر لا يصدق".

وأشار فيتل إلى غياب فيراري عن أعلى درجات منصة التتويج بقوله "بعد سنوات طويلة من عدم فوز فيراري هنا، نظرت حولي ووجدت الناس سعداء جداً. يعني لي الأمر الكثير. الطريق ما زال طويلاً هذا الموسم لذا لا أهتم باللقب حالياً، لكن الفوز أثر بي كثيراً".

وأكد الألماني أن الفوز كان مهماً بالنسبة له لأنه تحقق بعد 40 عاماً من فوز الكندي جيل فيلنوف بسباقه الأول مع فيراري.

وفور انطلاق السباق حاول فيرشتابن الثالث تجاوز منافسه بوتاس الثاني الذي دافع بقوة عن مركزه، ولكن في المراكز المتأخرة اصطدم السائق المحلي لانس سترول (وليامس) بمنافسه برندون هارتلي (تورو روسو) ما تسبب بانسحابهما معاً ودخول سيارة الأمان إلى الحلبة.

وقال هارتلي المحظوظ والذي تم نقله إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية، "لقد أخرجني (سترول) عن المسار".

وعانى هاميلتون من محرك سيارته واضطر للتوقف باكراً مع اعتماد فريقه استراتيجية التوقف مرتين، ولكن مع توقّف الفنلندي رايكونن في اللفة 33 استعاد البريطاني المركز الخامس.

وظل فيتل ممسكا بالصدارة بعد 40 لفة بفارق 5.7 ثوان عن وصيفه بوتاس وفيرشتابن الثالث، الذي تقدّم بدوره على كل من ريكياردو، هاميلتون ورايكونن.

ووصلت 17 سيارة من أصل 20 مع انسحاب الإسباني فرناندو ألونسو (ماكلارين-رينو) في اللفة 42 بسبب مشكلة مع عادم الهواء وخسارته لقوة محرك سيارته في سباقه رقم 300 في الجوائز الكبرى.

المصدر: AFP

popup close

Show More