فيون: لا أحد يستطيع منعي من الترشح للرئاسة

  • دوليّات
فيون: لا أحد يستطيع منعي من الترشح للرئاسة

أكد مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية في فرنسا فرنسوا فيون ، الأحد، أنه لا أحد يستطيع اليوم منعه من أن يكون مرشحا، رافضا الرضوخ للمطالبين بانسحابه من السباق.
وقال فيون الذي حل ضيفا على نشرة الأخبار في قناة "فرانس 2" العامة بعد تجمع في باريس شارك فيه عشرات الآلاف من أنصاره، إن "ترشيحي لا يزال يحظى بتأييد غالبية من ناخبي اليمين والوسط، هذا ما أراه وقد أثبته بعد ظهر اليوم".
ووقع فيون الذي كان في وقت من الأوقات المرشح الأوفر حظا للفوز بالانتخابات في براثن فضيحة تخص عمل زوجته في البرلمان وواجهت حملته متاعب منذ أن علم الأسبوع الماضي أنه قد يخضع لتحقيق رسمي للاشتباه في إساءة استخدامه للأموال العامة.
ويستعد زعماء الحزب لاجتماع غدا الاثنين لبحث الأزمة قبل الموعد النهائي لقبول المرشحين رسميا من 500 مسؤول منتخب على الأقل وهو 17 مارس آذار.
وكان مسؤول كبير بحزب الجمهوريين قال إن عددا من كبار شخصيات الحزب على وشك إصدار بيان يدعو رئيس الوزراء السابق آلان جوبيه ليحل محل فيون. وجاء جوبيه في المركز الثاني بالانتخابات التمهيدية للحزب في نوفمبر تشرين الثاني.
وفي سياق متصل ذكر استطلاع للرأي أن حظوظ فيون تراجعت لكن جوبيه سيصل إلى الجولة الثانية من التصويت إذا حل محله.
وأوضح الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة كنتار سوفرونبوا في الفترة بين الثاني والرابع من مارس آذار أن فيون سيحصل على 17 في المئة فقط أي سيتراجع ثلاث نقاط مئوية عن استطلاع أجري الشهر الماضي وهي نسبة تقصيه من السباق.
وأضاف الاستطلاع أن المرشحة اليمينية وزعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان والمرشح الوسطي إيمانويل ماكرون سيحصلان على 26 و25 بالمئة على الترتيب في الجولة الأولى من الانتخابات المقررة في أبريل نيسان وسيخوضان الجولة الثانية.
وفي حال انضمام جوبيه للسباق نحو الإليزيه فإنه سيحل محل ماكرون في جولة الإعادة بنسبة 24.5 مقابل 27 في المئة للمرشحة اليمينية فيما سيحصل ماكرون على 20 بالمئة فقط.

المصدر: العربية