في عيد انتقال العذراء...نساك وادي قنوبين رفعوا الصلاة معاً!

  • مجتمع

أقيم في دير النساك والحبساء الموارنة في وادي قزحيا، قداس احتفالي في كنيسة الدير الأثرية ترأسه رئيس الدير الاب مخايل فنيانوس باللباس الحبري وعصا الملك لويس التاسع بحسب التقليد الديري وعاونه الناسكان الحبيسان الأب انطونيوس رزق ناسك محبسة ماربولا أول النساك والاب يوحنا خوند ناسك محبسة ماربيشاي والآباء دانيال العلم وشليطا بستاني وكميل كيروز وعدد كبير من الرهبان، وخدم القداس الاخوة الدارسون في الرهبانية اللبنانية المارونية في دير سيدة طاميش.

حضر القداس رئيس مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الشمال فهد الحزوري، منسق اللجنة الاسقفية للحوار المسيحي -الإسلامي في الشمال الزميل جوزاف محفوض، الرئيس السابق للمحكمة العسكرية في الشمال العميد المتقاعد ابراهيم غصن، عضو نقابة اطباء الأسنان في طرابلس اليان جبور وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير وفاعليات ثقافية واجتماعية وتربوية.

بعد الانجيل المقدس، ألقى الاب فنيانوس عظة شدد فيها على "معاني عيد السيدة العذراء مريم الذي يشارك فيه اللبنانيون على مختلف طوائفهم وأن السيدة العذراء هي عروسة الروح القدس ومجد لبنان اعطي لها"، آملا "أن تحفظ العذراء شعب لبنان وأرضه".

وأوضح "أن الكنيسة تحتفل في كل عام بهذا العيد عيد والدة الإله الفائقة القداسة والدائمة البتولية"، مضيفا "المؤمنون يؤمنون بأن العذراء مريم انتقلت بنفسها وجسدها الى السماء، فالكتاب المقدس يتحدث عن العذراء مريم وابنها الإلهي وهي شاركته في كل شي من الحبل به حتى الصليب فالقيامة، لم تكن حياة العذراء مريم على الارض سهلة، تألمت منذ البداية، الرسول يحدثنا في انجيله أن مريم زارت اليصابات نسيبتها".

وختم: "لا يسعني إلا أن أوجه بإسمي وباسم النساك والآباء والرهبان آيات المعايدة في هذا العيد المبارك إلى جميع المؤمنين الحاضرين والغائبين والذين يحملون إسم العذراء مريم شفيعة لهم وامنيتي أيها الاحبة ان ترافقوني دائما بصلواتكم الحارة وتأكدوا أني احملكم في قلبي وصلواتي وكل عيد وأنتم ولبنان بألف خير".

وفي نهاية القداس أقيم زياح للسيدة العذراء في باحة الدير الخارجية بمشاركة جميع الحضور، وبعد القداس تقبل رئيس الدير والرهبان والحبساء التهاني في الصالون الرسمي.

واحتفل للغاية نفسها بقداس العيد الحبيس الكولومبي الأصل الأب غاريو اسكوبار ناسك محبسة سيدة حوقا في مغارة المحبسة التابعة لدير قزحيا في الرهبانية اللبنانية المارونية .

في السياق عينه، ترأس راعي ابرشية صيدا ودير القمر المارونية المطران مارون العمار، قداسا احتفاليا في كنيسة سيدة الدر في المختارة لمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء، في حضور شخصيات وفاعليات، تقدمها ممثل رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط النائب السابق علاء الدين ترو، والنواب: فريد الخازن، جورج عدوان، فيصل الصايغ، فريد البستاني، هادي ابو الحسن ونعمة طعمة ممثلا بطوني انطونيوس، نواب ووزراء سابقون، ناجي البستاني، علاء الدين ترو، انطوان سعد، قائمقام الشوف مارلين قهوجي، قائد سرية درك بيت الدين العقيد حنا اللحام، رئيس اتحاد بلديات الشوف الاعلى روجيه العشي والاهالي.

والقى المطران العمار الذي عاونه في القداس المونسنيور مارون كيوان وعدد من الكهنة، عظة شدد فيها على معنى المناسبة، وقال: "اهمية النعم التي قالتها أمنا مريم العذراء لربنا اكان في البشارة التي عاشتها مع ابنها يسوع او مع الكنيسة، فهي حاضرة معنا اليوم تقول ذات النعم انها مستعدة دائما وابدا الى خدمة ربنا والكنيسة وكل المحبين مذ جاءت الى الحياة ولغاية اليوم، وايماننا انها موجودة دائما معنا ومثال لنا من اجل اي شخص يقول النعم لربنا فهو يكافأه بالحياة الابدية كما كافأ امنا العذراء".

واضاف: "علينا ان نثق ببعضنا البعض وخدمة بعضنا وتعاوننا كما تعاونت العذراء في الكنيسة ومع الجميع لخلاصهم، تعاوننا كي نخلص بعضنا والتوجيه نحو الخير، ولكي نعيش لنكون رسالة خير وبركة وسلام في هذه المنطقة. هذه رسالة العذراء اليوم وان شاء الله نكون على قدر الرسالة وعلى رأسنا آل جنبلاط الكرام بدءا من وليد بك وتيمور بك وكل المحبين، وهذا التعاون المثمر الذي حصل بين آل جنبلاط الكرام، وآل الخازن الكرام عمره منذ مئات السنين لهو خير دليل على رسالة الحق التي نعيشها مع بعضنا بأمان وسلام. وانشاءالله ان يكون العيد على الجميع بأمان وسلام ونبقى يدا واحدة في هذا الجبل نعيش ونعمل من اجل العيش الآمن السليم بين جميع ابنائه، عيش يوصلنا الى الحياة الابدية".

وفي نهاية القداس انتقل المطران العمار والحضور الى صالون الكنيسة لتقبل التهاني من النائب تيمور جنبلاط الذي وصل على رأس وفد من اهالي بلدة المختارة الدروز بينهم المشايخ والفاعليات ووكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي عمر غنام. لينتقل الجميع بعد ذلك بما فيهم النواب فريد البستاني والخازن وابو الحسن والصايغ الى قصر المختارة حيث اقام النائب جنبلاط غداء على شرف المطران العمار والمشاركين في قداس العيد.

وفي الاحتفالات أيضا، ترأس راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي الحداد، قداس عيد انتقال السيدة العذراء في كنيسة سيدة النبع في جزين، وعاونه كاهن الرعية الأب سليمان وهبة ولفيف من الكهنة، وحضره شخصيات اجتماعية وعسكرية وحشد كبير من المؤمنين.

بعد تلاوة الإنجيل المقدس، ألقى الحداد كلمة جاء فيها: "ان الله اختار مريم العذراء لتكون امة ليقيم علاقة مع الإنسان، ليرفع من مستوى البشرية، مريم العذراء ستكون جسدا وروحا مقدسة في السماء ويسوع المسيح أهدى هدية كبرى للبشرية هي امه مريم العذراء، كما ان الكنيسة تنمو وتتطور بالمحبة والتواضع والتكتل والغفران لبعضنا البعض".

كما ترأس الحداد، ظهر اليوم في كنيسة السيدة في بلدة جون اقليم الخروب قداسا احتفاليا، لمناسبة عيد السيدة، وعاونه كاهن الرعية الأب جلبير وردي والأب حنا كنعان، في حضور الوزير السابق الياس حنا، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الجنوب جورج مخول ومخاتير جون سمير عيسى ومتري الطيف ويوسف مارون وشخصيات واهالي.

بعد الانجيل المقدس القى المطران الحداد عظة أعرب فيها عن سروره لوجوده في جون بهذا العيد "حيث يجتمع الأخوة معا في كنيسة واحدة"، ثم تحدث عن عظمة السيدة مريم العذراء، "التي تحملت الصعاب والآلام لما جرى مع السيد المسيح "، مؤكدا انها "كانت حكيمة لانها كانت تفهم الحدث الذي يحدث امامها بصمت، ولأنها كانت تصغي"، مشيرا الى "ان من يصغي يوفر عليه الكثير من المشاكل"، معتبرا "ان كثرة الأخطاء من كثرة الكلام"، مشددا على "اهمية ان نصغي لبعضنا البعض"، ومؤكدا "اهمية ان تسود المحبة بيننا"، مشددا على "ان الكنيسة بيئة محبة متبادلة".

وختم الحداد العظة "بالصلاة من اجل تشكيل الحكومة للعمل وتسهيل امور الناس".

 

المصدر: Kataeb.org