في مرسيليا صرخ الله اكبر وقام بفعلته... وفي ادمنتون دهس ارهابي!

  • دوليّات
في مرسيليا صرخ الله اكبر وقام بفعلته... وفي ادمنتون دهس ارهابي!

قتل رجل شخصين في المحطة الرئيسية في مرسيليا، جنوب فرنسا، قبل ان يقتله عسكريون بحسب ما اعلنت الشرطة.

وقال قائد الشرطة اوليفييه دو مازيير لوكالة فرانس برس ان "اثنين من الضحايا قتلا بسلاح ابيض". وطلبت الشرطة من سكان مرسيليا تجنب منطقة محطة سان شارل، مع بدء عملية كبيرة بعد الظهر  لافتة الى ان مهاجم مرسيليا صاح قائلاً "الله أكبر" بينما هاجم شخصين بسكين.

ونقلت رويترز عن مصدر بالشرطة الفرنسية ان حادثة الطعن في مرسيليا عمل إرهابي على الأرجح مشيرا الى ان أحد ضحايا هجوم مرسيليا قتِل نحراً والآخر طعناً في معدته.

وندّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يندد بهجوم مرسيليا ووصفه بـ"البربري".

وفي ادمنتون بغرب كندا، أصيب خمسة اشخاص بينهم شرطي ليلا   بعدما دهستهم سيارتان، واعلنت الشرطة اعتقال مشتبه به في ما وصفته بانه "عمل ارهابي".

وفي حادث اول مساء السبت، صدمت سيارة حواجز ودهست شرطيا خلال ادائه خدمته. ثم خرج رجل منها وطعن الشرطي مرارا قبل ان يفر، وفق شرطة ادمنتون. وبعد بضع ساعات، صدم المشتبه به في سيارة اخرى مشاة في موقعين مختلفين فاصيب اربعة منهم. واكدت الشرطة انها اعتقلت المشتبه به البالغ نحو ثلاثين عاما.

المصدر: Kataeb.org