قائد الجيش: السلاح مهمّ ولكن!

قائد الجيش: السلاح مهمّ ولكن!

أقيم في قاعدة القليعات الجوية حفل تكريم لأبناء منطقة عكار الذين ساهموا في بناء سور القاعدة المذكورة، بحضور قائد الجيش العماد جوزاف عون ونواب حاليين وسابقين وعدد من الضباط.

وحيّا العماد عون أبناء المنطقة الذين يرفدون الجيش بخيرة شبابهم منوّهاً بدعمهم المتواصل للجيش مادياً ومعنوياً، واعتبر أنّ هذه المبادرة دليل على ثقتهم بالمؤسسة العسكرية وإيمانهم بها، وشدد على التكامل بين الجيش والشعب في مسيرة الأمن والحفاظ على الاستقرار خلال التوترات التي تشهدها المنطقة. كما أشاد بجهود القوات الجوية في مساعدة أهالي بلدة القبيات على إخماد الحرائق التي شبت في خراج البلدة، حيث نفذت الطوافات 96 ساعة طيران لدى مشاركتها في إطفاء الحرائق، إضافة إلى مساهمتها الدائمة في نقل المرضى والمصابين ذوي الحالات الخطرة إلى مستشفيات بيروت. وأكد أن واجبنا تجاه أهلنا وأرضنا هو خيارنا، والتضحية هي وسام على صدورنا من معركة نهر البارد وصولاً إلى معركة فجر الجرود.

وختم قائد الجيش قائلاً: "إن السلاح مهم، لكنّ الأهم النفوس الأبية والإرادة الصلبة وخيارنا دائماً هو التماسك والتضامن في ما بيننا".

ومما قاله قائد الجيش: "إنّ عيد الأضحى بما يحمل من معانٍ ينطبق علينا، إذ إن حياتنا مليئة بالتضحيات، وكلمة "تضحية" تتوسط شعارنا، هذه وظيفة القوات المسلحة ألا وهي أن نضحي من أجل أهلنا وأرضنا وبلدنا، وهي رسالتنا التي سنكمل بها. نعتزّ ونفتخر بالإنجازات التي قمتم بها، وما فعلتموه هو وسام على صدر الجيش وصدر لبنان وصدر القوات الجوية. جميع المهمات التي تنفذها القوات الجوية، العسكرية منها والمدنية كإطفاء حرائق وإخلاء المرضى هي من أجل خدمة الشعب، وسنبقى نضحّي من أجل هذا الشعب".

المصدر: Kataeb.org