قافلة نازحين تستعد لمغاردة عرسال قريباً والامن العام يُعدّ اللوائح

  • محليات
قافلة نازحين تستعد لمغاردة عرسال قريباً والامن العام يُعدّ اللوائح

فيما لبنان الرسمي والشعبي ينتظر وضع قطار الخطة الروسية لاعادة النازحين السوريين الى بلدهم على سكّة التنفيذ بعد اسبوع على زيارة الوفد الروسي الى بيروت واجرائه محادثات وُصفت بالجيّدة مع رئيسي الجمهورية ميشال عون والمكلّف سعد الحريري، وانسجاماً مع الدور الذي قامت به المديرية العامة للامن العام على رأسها اللواء عباس ابراهيم بوضع خطة عمل مدروسة تضمّنت آلية العودة وكانت ثمرة اتصالات ومشاورات قادها ابراهيم منذ ان كُلّف بمتابعة الملف، بدأت اللجان الفرعية التي شكّلتها المديرية بزيارة المواقع التي تحتضن مخيمات النزوح بمهمة محددة وهي اعداد لوائح اسمية بالراغبين بالعودة الى قراهم وبلداتهم السورية، وذلك وفق معايير تتلاقى مع المعايير الدولية التي وضعتها الامم المتحدة والمنظمات الدولية وعنوانها الاساسي: العودة الطوعية والامنة للنازحين.

وعلمت "المركزية" "ان لجنة عرسال التي تضمّ عدداً من عناصر الامن العام بدأت عملها على الارض، حيث باشرت اعداد لوائح تتضمّن اسماء نازحين من مخيمات البلدة كخطوة اولى لترتيب عودتهم الى سوريا.

وفي المعلومات ايضاً تستعد قافلة جديدة من النازحين في عرسال الى العودة قريباً الى سوريا بعد اكتمال  الاجراءات اللوجستية التي يقوم بها الامن العام لجهة التدقيق باسماء الراغبين بالعودة.

وتأتي هذه القافلة من ضمن مجموعة الـ3000 نازح التي تم الاعلان عنها منذ فترة، وتغادر منها قوافل على دفعات بعد ان تكتمل الاجراءات من الجانبين اللبناني والسوري.

واكد رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري لـ"المركزية" "ان لا ارقام دقيقة لعدد النازحين السوريين في عرسال، الا ان بعض المنظمات الدولية المعنية تتحدّث عن نحو 45 الف نازح"، مشيراً الى "ان عددهم بدأ يتراجع تدريجياً وفي شكل بطيء مع فتح باب العودة في اتّجاه قراهم وبلداتهم داخل سوريا".

واذ شدد على "اننا نقدّم كل الدعم والعون لاي نازح من عرسال يرغب بالعودة الى سوريا"، كشف عن "ان 400 آلية تابعة للنازحين السوريين خرجت من عرسال في الفترة الاخيرة وعلى دفعات ثلاث من ضمن قوافل العودة، كما انه غادر نحو 1600 نازح على دفعات عدة من اصل 3000 الذين اُعلن عنهم اخيراً، ليبقى نحو 1400 ينتظرون اكتمال الاجراءات الامنية واللوجستية ليعودوا الى بلدهم".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية