قتلى بتفجيرات انتحارية في 3 كنائس في اندونيسيا

  • دوليّات
قتلى بتفجيرات انتحارية في 3 كنائس في اندونيسيا

قتل 11 شخصا على الأقل وجرح العشرات الأحد في سلسلة تفجيرات أحدها على الاقل انتحاري، تبناها تنظيم داعش واستهدفت كنائس في سورابايا في اندونيسيا.

وأكد فرنس بارونغ مانغيرا المتحدث باسم الشرطة في شرق جاوة مقتل 11 شخصا وجرح 41 آخرين في اعتداءات منسقة على ما يبدو استهدفت ثلاث كنائس.

وتبنى تنظيم داعش الاعتداءات عبر وكالة أعماق الناطقة باسمه.

واظهرت مشاهد بثتها شبكات التلفزة ما يبدو انه رجل على متن دراجة يدخل كنيسة قبيل انفجار قنبلة.

وقال شهود عيان للتلفزيون إن أحد الانتحاريين امرأة محجبة معها ولدان. ولم تؤكد الشرطة المعلومات حول المشتبه بهم كما لم يتضح مصير الطفلين بعد التفجير.

وأظهرت صور أخرى سيارة تحترق وتصاعد دخان أسود كثيف.

بينما أظهرت صور نشرتها وسائل الاعلام الاحد جثة ممددة امام مدخل كنيسة "سانتا ماريا" الكاثوليكية في سورابايا ودراجات نارية على الارض وسط الانقاض.

وقال رومان البالغ من العمر 23 عاما والذي شهد التفجير في كنيسة "سانتا ماريا" لوكالة فرانس برس "كنت مذعورا، كثر كانوا يبكون".

وفكك خبراء الشرطة قنبلتين غير منفجرتين في كنيسة "العنصرة" في وسط سورابايا التي استهدفها احد التفجيرات. كذلك استهدفت الاعتداءات كنيسة "كريستن ديبونيغورو".

وتأتي الاعتداءات بعد ايام على مقتل خمسة عناصر من قوة مكافحة الشغب الاندونيسية وأحد السجناء في مواجهات داخل سجن شديد الحراسة في ضاحية العاصمة جاكرتا اخذ فيها سجناء اسلاميون احد الحراس رهينة.

وكان تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن تلك المواجهات ما استبعدته الشرطة الاندونيسية.

 

 

المصدر: Kataeb.org