قد تصل نفاياتنا الى قبرص واليونان...ابي راشد لـkataeb.org: السرطان سيقضي على اللبنانيين بفضل هذه السلطة!

  • خاص
قد تصل نفاياتنا الى قبرص واليونان...ابي راشد لـkataeb.org: السرطان سيقضي على اللبنانيين بفضل هذه السلطة!

بعد المشاهد الكارثية التي شاهدها اللبنانيون والعالم على شاطئ كسروان من انشار للنفايات، وما تبعها من ردود على رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الذي كان ولا يزال يلقي الضوء على كل الملفات العالقة وخصوصاً ملف النفايات. بدت الحقائق ظاهرة عبر الصور والفيديوهات التي تؤكد صوابية صرخته، لكن كالعادة ردود فريق السلطة غير مقنعة ومكرّرة منذ سنوات من دون أي حل لهذا الملف الخطير.

وفي هذا الاطار،  يشير رئيس الحركة البيئية اللبنانية  بول ابي راشد الى ان السلطة غائبة كالعادة عن كل ما يجري على الأراضي اللبنانية، وما رأيناه على شاطئ كسروان مخيف جداً، وبالتالي القول بأن النفايات أتت من نهر الكلب غريب جداً لأننا شاهدنا فيديو وصوراً جوية تؤكد بأن الأمواج العالية دخلت منطقة المطمر، لذا فإن إقامة المطامر غير مجدية لا بل مضرّة جداً، وهذا ما شدّدنا عليه منذ سنوات أي رفض إنشاء المطامر وقدمنا عريضة وقّعها أكثر من 10 آلاف شخص، وأرسلناها الى منظمة الأمم المتحدة للبيئة التي عليها تطبيق موضوع حماية البحر المتوسط، لافتاً الى ان المنظمة وجهت كتاباً لحكومة الرئيس تمام سلام طالبة منها القيام بدراسة الأثر البيئي قبل المباشرة بإنشاء المطامر وهذا ما لم تفعله الدولة.

وأوضح ابي راشد أن معلومات وصلته من الصيادين بأن حائط الدعم او ما يسمى بكاسر الأمواج قد تحطّم في منطقة برج حمود، ما أدى لدخول النفايات الى البحر، كما نقل عنهم بأن شاحنات من النفايات تصل ليلاً الى منطقة الكوستابرافا  لرميّ حمولتها في البحر، كما ان النفايات في المنطقة المذكورة دخلت بيوت الصيادين والمواطنين القريبة من البحر هناك.

وعن ردود فريق السلطة، قال:" النائب إبراهيم كنعان هو نائب المتن ومسؤول عن مطمر بيت شباب وكان من الاجدر به الا يوافق على إقامة هذا المطمر في المنطقة، معتبراً ايضاً بان وزير البيئة شاطر ب" النق" فقط .

وعن كيفية وصول النفايات الى شاطئ كسروان، لفت الى انه حين قصفت إسرائيل الجية وصل الفيول الى طرابلس ، أي ان التيارات البحرية تتجه من الجنوب الى الشمال لانها تجّر كل ما في دربها.

ورأى أن نفايات لبنان قد تصل الى قبرص واليونان ، والحل بإيقاف المطامر البحرية  وبتطبيق قرار مجلس الوزراء السابق أي البدء بالفرز من المصدر وتحديث معامل للفرز، أي بدل طمر النفايات الاستفادة منها وإنتاج طاقة وبالتالي تأهيل معمليّ الكرنتينا والعمروسية، لكن للأسف هم يفضلون الطمر في البحر،محمّلاً اضرار المطامر للسلطة أي الحكومة ووزير البيئة.

وأشار الى ان مكّب الناعمة كان يحوي كل يوم حوالي 3 الاف طن من النفايات والكمية عينها تذهب اليوم الى برج حمود والكوسترابرافا، وخصوصاً عصارة النفايات التي تحوي السموم  ومن ثم تصبح في البحر، وكل هذا يؤدي الى امراض السرطان التي تصيب اللبنانيين بفضل هذه السلطة، معتبراً بان مطمر الكوسترابرافا من أسوأ المكبّات وهو غير شرعي، وختم مكرّرا:" أوقفوا المطامر".

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org