قرار شبيب وجهود نديم الجميّل أبعدا شبح الهدم عن مبنى مونو

  • محليات
قرار شبيب وجهود نديم الجميّل أبعدا شبح الهدم عن مبنى مونو

لعنة هدم الأبنية التراثية القديمة، التي تلاحق الذاكرة اللبنانية الجميلة وجزء من الهوية اللبنانية الضائعة، حطت رحالها في شارع مونو بطابعه الأثري أو ما تبقى منه، لتهدد بهدم البناء القديم على العقار رقم 1231. ولولا تدخل النائب نديم الجميّل السريع إضافة إلى تحرك الأهالي ومن بينهم الناشط في هذا المجال خالد مزنر، لكانت العمارة في خبر كان.

وفي هذا السياق أشار عضو كتلة الكتائب النائب نديم الجميّل في اتصال مع kataeb.org إلى تواصله مع سكان شارع مونو وعبد الوهاب بخصوص مشكلة هدم المبنى (عقار رقم ١٢٣١)، وقال: "حرصاً منا على الخصوصية المعمارية للشارع والحفاظ عليه، استطعنا وبعد زيارتنا لمحافظ بيروت القاضي زياد شبيب تجميد أعمال هدم العقار رقم ١٢٣١/ الاشرفية الى حين توضيح تفاصيل هذا الملف".

الجميّل شكر "كل من تجاوب معنا خصوصاً المحافظ الذي يقف دائماً الى جانب الحق"، كما تم الاتفاق على عقد اجتماعات متلاحقة بهدف إيجاد صيغة حل نهائية لهذه القضية".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre