قزي: كازينو لبنان انشئ ليكون معلماً فكرياً وثقافياً وفنياً نرفع به اسم لبنان

  • مجتمع
قزي: كازينو لبنان انشئ ليكون معلماً فكرياً وثقافياً وفنياً نرفع به اسم لبنان

اعلن وزير العمل سجعان قزي ان التسوية لمشكلة كازينو لبنان انتهت عبر اعادة 47 موظفا من المصروفين الـ 191، واحالة حوالي 32 الى لجنة صحية لدراسة اوضاعهم على ان يحصل باقي المصروفين على تعويضات مقسمة بين ثلاثة شطور: الاول 125 الف دولار والثاني 175 الف دولار، والثالث 250 الف دولار.

 

واعتبر قزي «ان هذه التسوية يجب ان تكون جزءاً من مشروع اصلاحي يشمل مؤسسة الكازينو»، متمنياً ان يكون هذا المشروع قدوة للمؤسسات الاخرى الشبيهة بوضع كازينو لبنان لتنقية ادارتها والانطلاق في مشاريع اصلاحية جديدة «لأن هناك عشرات المؤسسات اللبنانية التي تحتاج الى اصلاح، كما الدولة بحدّ ذاتها بحاجة الى اصلاح وفي طليعة هذا الاصلاح البدء بانتخاب رئيس للجمهورية.». وخلال مؤتمر صحافي بعد اجتماعه مع رئيس مجلس ادارة الكازينو حميد كريدي ورئيس مجلس ادارة «انترا» محمد شعيب واعضاء مجلس الادارة، ونقيبي موظفي كازينو لبنان هادي شهوان والعاب الميسر جاك خويري، أمل قزي ان تكون التسوية التي حصلت بين ادارة الكازينو ونقابتي الموظفين واعمال الميسر نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة.

 

وقال: رغم الملاحظات التي ابديتها على الاسماء التي تم صرفها او بقيت في العمل او احيلت الى اللجنة الطبية، اعتقد بهكذا حلول لا نستطيع اعتبار ان الحلّ كان اداريا فقط ولذلك أدخلنا عنصر التعويض المالي ليقي هؤلاء غدر الزمان.

 

وأعرب قزي عن اعتقاده بأن ادارة الكازينو وضعت هذا المشروع الذي سيعيد النظر بكل الجسم البشري الموجود بشكل ايجابي لجهة فتح باب الاستقالات الطوعية والاختيارية مع تعويضات مالية سخية، كما يحصل في بعض الشركات من اجل الاستقالات المبكرة.

 

كما اشار الى انه «سيصار الى اعادة تدريب الجسم البشري الذي يعمل في الكازينو مع مؤسسات متخصصة. وسيعاد النظر بكل العقود المبرمة مع شركات منذ سنوات، كما سيعاد النظر بدور الكازينو، فالكازينو لم ينشأ ليكون صالة للقمار»، مشددا على ان «كازينو لبنان انشئ ليكون معلماً فكرياً وثقافياً وفنياً نرفع به اسم لبنان».

المصدر: الجمهورية