قمة ليفربول وتوتنهام تنتهي بتعادل مثير

  • رياضة
قمة ليفربول وتوتنهام تنتهي بتعادل مثير

 أحرز هاري كين هدفه 100 في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع لينتزع نقطة لتوتنهام هوتسبير في تعادل مثير 2-2 مع ليفربول باستاد أنفيلد الأحد.

واستغل محمد صلاح خطأ من ايريك داير ليضع ليفربول في المقدمة في الدقيقة الثالثة، رافعا رصيده إلى 20 هدفا في الموسم.

وتعادل البديل فيكتور وانياما بتسديدة صاروخية قبل عشر دقائق على النهاية قبل أن يهدر كين ركلة جزاء في الدقيقة 87.

وفي نهاية بالغة الإثارة، اعتقد صلاح أنه منح ليفربول الانتصار في الدقيقة 91 بعد هدف بجهد فردي، قبل أن يحصل توتنهام على ركلة جزاء أخرى نفذها كين بنجاح ليترك فريقه اللندني في المركز الخامس بفارق نقطتين خلف ليفربول الذي يحتل المركز الثالث.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام ”من الصعب أن يكون كل قرار صحيحا. عندما يظهرون شخصية يجب أن أوجه لهم التهنئة (الحكام)“.

وأبلى المدافع فيرجيل فان ديك، العائد لتشكيلة ليفربول الأساسية، بلاء حسنا في ابعاد خطر توتنهام في أغلب فترات الشوط الأول.

وأصبحت مهمة ليفربول أكثر سهولة بعد تقدمه المبكر. وفي محاولة لاستخلاص الكرة، وضع داير الكرة في طريق صلاح مهاجم منتخب مصر ليفتتح التسجيل.

وكانت تسديدة توتنهام الوحيدة على المرمى في أول 45 دقيقة عن طريق موسى ديمبلي، لكن محاولته أنقذها الحارس لوريس كاريوس.

وتحسن توتنهام في الشوط الثاني وكاد أن يتعادل عن طريق سون هيونج-مين في الدقيقة 58 لكن كاريوس تصدى لمحاولته.

وأدرك توتنهام التعادل عندما أطلق وانياما تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة قبل أن تبدأ الأحداث المثيرة.

وسدد كين كرة ضعيفة من نقطة الجزاء أنقذها كاريوس بعدما سقط مهاجم انجلترا داخل منطقة الجزاء، قبل أن يشق صلاح طريقه بين مدافعي توتنهام ليضع الكرة في الشباك مسجلا ما بدا أنه هدف الانتصار.

لكن الحكم المساعد أشار لوجود مخالفة من فان ديك ضد البديل ايريك لاميلا داخل منطقة الجزاء، ليمنح كين فرصة تعويض ركلة الجزاء الضائعة.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول ”أقل لمسة في المباراة بأكملها حددت النتيجة. إنها ليست ركلة جزاء“.

ونفذ كين ركلة الجزاء بنجاح هذه المرة في اخر لعبة بالمباراة تقريبا ليسكت الجماهير باستاد أنفيلد.

المصدر: Reuters