قوم بلا فكر

  • مقالات
قوم بلا فكر

ثمة اشخاص هم بلا فكر او بلا همّ كما يقال، تدليلا على كيفية تعاملهم مع مشقات الحياة وما يتعرّضون له من مخاطر وما يتحمّلونه احيانا من مسؤوليات ، ومثاله الجماعة التي تحكمتا في هذا الزمن.وتتولّى ادارة شؤوننا واحوالنا . فهم لا يجزعون، امام هول ما يتعرّض له البلد، ولا يخافون، واذا ما اتيح لهم السفر في عطلة او اجازة فهم لا يتردّدون وخصوصا اذا كان بعضهم يمتلك طائرة خاصة تحطّ به في أي  منتجع سياحي وفي اي وقت كان ، وهذا كله ليس لانهم  اكثر شجاعة من سواهم بل لانهم اقلّ همّا ً.

وهل هو معقول ما  يحدث على مستوى تشكيل الحكومة اللازمة بعد الانتخابات العامة ؟ كان ينبغب ان تتم ّالخطوة على الفور تداركا للمخاطر التي يتعرّض لها البلد وأهله، لكن تعذر الاتفاق على الحصص في الحقائب الوزارية كان حائلا ً دون ذلك . فالامر يتطلّب تنازلات متبادلة كي يكون، كما في كل تسوية ، وهذا ما امتنع عنه الجميع . فلا أحد يتنازل لأحد ، او بالاصح لا أحد يقدم على هذه التضحية من اجل لبنان كما فعل كثيرون في وقت من الاوقات عندما كان شباب لبنان يتسابقون على الشهادة لوطن الارز بأرواحهم وكانوا بالآلاف، فماذا كانت النتيجة؟

لقد تضاءل عدد المؤمنين بهذا الوطن وبمعنى وجوده،  وبات الذين ظلوا احياء يفضلون الرحيل عنه على الشهادة له وهم احياء ، وهذا خطير وخصوصا اذا كان من صنع الذين يتسابقون اليوم على قطف ثمار الحرب عندما كانت الحرب دفاعا عن وطن الارز لا حرب عصابات . وكان ينبغي اهداء لبنان قانون انتخاب ينتج منقذين حقيقيين لا اصحاب طموح وشهوات سياسية وغير سياسية ، او جماعة بلا فكر وبلا همّ حتى لو صدقوا .   

جوزف ابو خليل                                                                                                                                                                                                                                         

المصدر: Kataeb.org