كاتم أسرار الحريري...في ذمّة الله!

  • مجتمع
كاتم أسرار الحريري...في ذمّة الله!

توفي الصحافي اللبناني مصطفى ناصر بعد ظهر اليوم بعد صراع مع مرض السرطان الذي احتفظ به وداراه عن المقربين...

 منذ سنوات بعيدة، انسحب ناصر من مهنة المتاعب بعدما عمل في صحيفة «السفير» اللبنانية، وكان مراسلاً لصحيفة «الرياض» السعودية في بيروت ومديراً لمكتبها، ثم عضواً في مجلس إدارة «تلفزيون لبنان» في التسعينيات.

انتقل بعدها إلى العلاقات العامة، إذ عمل مستشاراً لرئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري لفترة طويلة، ثم لنجله سعد حتى العام 2010. عُرف بأنّه «كاتم أسرار» الحريري الأب، ومنسّق اللقاءات التي كانت تجمعه بالأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله.

في تشرين الأوّل (أكتوبر) الماضي، وفي وقت تعيش فيه الصحافة الورقية أزمة وجودية، خاض ناصر مغامرة من خلال إطلاق جريدة «الإتحاد» في وسط بيروت. غير أنّ المشروع لم يصمد طويلاً. فبعد شهرين على ولادتها، أعلنت الصحيفة أنّها اتخذت قراراً بـ«التوقف عن الصدور»، عازية الأمر إلى «التعثّر المالي» و«بعض الظروف السياسية الخاصة» التي وُصفت بـ «القاهرة».

وسيوارى الثرى بعد صلاة ظهر غد الثلاثاء 30 كانون الثاني الجاري في جبانة روضة الشهيدين ـ الغبيري.
وتقبل التعازي من الساعة 3 عصرا إلى الساعة 6 مساء يومي الاربعاء 31 كانون الثاني والخميس في الاول من شباط 2018، في جمعية التخصص والتوجيه العلمي في الرملة الييضاء قرب مقر أمن الدولة.

 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More