كوني نبض المجتمع لـ365 يوماً...

  • خاص
كوني نبض المجتمع لـ365 يوماً...

كل يوم هو يوم المرأة لان الله منحها معجزة الحياة. هي الام والاخت والصديقة والزوجة، وباختصار هي الحياة ونبضها.. فكل يوم وانت بخير.

قبل 73 سنة أصبح للمرأة يوماً عالمياً يحتفل فيه العالم في 8 اذار من كل عام، تقديراً لها على إنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية. لكن نكهة الاحتفال في لبنان مختلفة هذه السنة، إذ يأتي العيد بعد ايام قليلة على اقفال باب الترشيحات وتسجيل 111 سيدة ترشيحها من اصل 976 مرشحاً للانتخابات التي ستجري في 6 ايار المقبل، على امل الا يقتصر الانجاز على الترشيح بل ان يُترجم بفوز سيدات ودخولهنّ المجلس النيابي.

مرشحة حزب الكتائب عن المقعد الكاثوليكي في دائرة صور- الزهراني ميرا واكيم، اشارت في حديث لـKataeb.org الى انها المرة الاولى بتاريخ لبنان الذي تترشح فيه 111 سيدة للانتخابات النيابية الامر الذي يدلّ على ان المرأة قررت ان تتحمّل مسؤوليتها تجاه لبنان وان تترشّح لكي تصنع التاريخ الذي تريده، معربة عن ايمان حزب الكتائب بأن المرأة هي نصف المجتمع، لذلك ضمّت ترشيحات الحزب اسماء نسائية وشابة من اجل ترجمة قناعات الكتائب.

وشددت واكيم على ان نظرة المرأة يمكن ان تكون مختلفة عن نظرة الرجل ومكمّلة له، وبالتالي يكون دورها ضرورياً واساسياً في السياسة وصناعاتها من اجل مستقبل لبنان.

وتوجّهت واكيم الى المرأة اللبنانية بهذه المناسبة قائلةً: "كوني على قدر طموحك، واكملي حتى النهاية كما لا تسمحي لاي امر بأن يوقفك. قد يكون يوم المرأة العالمي لنهار فقط، لكن المرأة هي فعّالة على مدى 365 يوماً." واعربت عن ايمانها بأن المرأة ستصنع جواً جديداً وتغييراً كبيراً بمستقبل لبنان، كما عبّرت عن تشجيعها لكل سيدة قدّمت ترشيحها بأن تكمل حتى النهاية لكي نرى وجوهاً نسائية اكثر في البرلمان.

مرشحة حزب الكتائب عن المقعد الماروني في عاليه تيودورا بجاني، اعتبرت من جهتها في حديث لموقعنا ان ترشّح 111 سيدة للانتخابات النيابية يعطي املاً بالتغيير في المستقبل، لافتة الى ان المرأة تتميّز عن الرجل بأنها متعددة المهام ويمكن ان تهتم بمواضيع مختلفة في الوقت نفسه، وهذه الميزة مفيدة خصوصاً في مراكز القرار التي تتطلب القيام بمهام عدة في نفس الوقت.

واضافت "المرأة تتمتع بحس انساني اكبر من الرجل، وفي حال وصولها الى البرلمان سيكون هناك اهتمام اكبر بالامور الانسانية والاجتماعية كموضوع ضمان الشيخوخة مثلاً، وانا واثقة انه في حال استلمت سيدة هذا المشروع ستتمكّن من ترجمته الى واقع، في وقت نسمع الكثير من الوعود التي لا تتحقق."

وتوجّهت بجاني الى المرأة اللبنانية بكلمة اشارت فيها "الى ان الوقت قد حان للتغيير، وترشّح 111 سيدة الى الانتخابات يعني ان هناك طاقات نسائية كبيرة ويجب ان نعرف كيف نستفيد منه، داعيةً المرأة الى ان تكون نبض التغيير للوصول الى المجتمع الذي نريده وان تكون نبض كل المجتمع وان تعرف من تختار وان تدعم المرأة الناخبة المرأة المرشحة لكي نتمكّن من تحقيق فارق.

واردفت "بدل ان نكون 4 في البرلمان، يمكن ان يصبح لدينا 10 نواب من النساء على الاقل، ولايصال المرأة المناسبة الى المكان المناسب بجدارتها".  

 

المصدر: Kataeb.org