كيف استذكر ريفي احداث 7 أيار؟

  • محليات
كيف استذكر ريفي احداث 7 أيار؟

زار وزير العدل المستقيل اللواء أشرف ريفي، عشية احداث السابع من أيار، ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري والوزير الشهيد محمد شطح، واللواء الشهيد وسام الحسن وقرأ الفاتحة عن أرواح الشهداء.

وأكد ريفي، بحسب مكتبه الاعلامي، "أن نتائج السابع من أيار ما زالت ماثلة في الاذهان فهي شكلت استمرارا لسياق واحد، بدأ بمحاولة اغتيال مروان حمادة، وباغتيال الرئيس الحريري وشهداء ثورة الارز، وفي هذه المناسبة نشدد على الاستمرار على خطى شهداء ثورة الارز والشهداء الابرار الذين سقطوا في 7 ايار، على يد الدويلة التي استباحت بيروت والجبل، في ذلك اليوم الاسود، واستمرت في محاولتها اسقاط الدولة والمؤسسات والانقلاب على الدستور".

واعتبر ريفي "أن الشعب اللبناني الذي ثار في 14 شباط و14 آذار 2005، ما زال يملك ارادة التغيير، وعلينا جميعا أن نكون على قدر ما بذله من تضحيات، لا أن نذهب باتجاه خيارات الاستسلام لشروط الدويلة وابتزازها الذي تمارسه مستقوية بالسلاح غير الشرعي. فهذه الدويلة كلما نالت تنازلا تطالب بالمزيد، ويفترض مواجهتها بسلاح الموقف، وبالثوابت التي عبّر عنها الشعب اللبناني بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، المتمثلة بالتمسك بالدولة والمؤسسات، والحياة الديموقراطية، وبمواجهة ارهاب السلاح، بالتقاء وطني اسلامي مسيحي يقطع الطريق على تخريب ما تبقى من بنية الدولة وهيبتها وسيادتها، ويستعيد الدولة المخطوفة من قوى الامر الواقع، ويؤسس لمستقبل لبنان كما يريده اهله وطن الحرية والسيادة والاستقلال".

 

وتوجه ريفي بالختام لشهداء 7 أيار بالقول: "استشهدتم دفاعا عن لبنان كي تبقى الدولة، ومسؤوليتنا أن نحافظ على امانة استشهادكم، حتى يستعيد هذا الوطن موقعه الرائد، وطنا على قياس طموح اللبنانيين الشرفاء".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

popup close

Show More