كيف بدت الحجوزات في مكاتب السياحة والسفر عشية الانتخابات؟

  • إقتصاد
كيف بدت الحجوزات في مكاتب السياحة والسفر عشية الانتخابات؟

انتهت أمس عملية الحجوزات في مكاتب السياحة والسفر على إقبال لافت واستثنائي في هذه الفترة الممتدة على شهريّ آذار ونيسان 2018، بنسبة لامست الـ15 في المئة، والسبب ... الانتخابات النيابية المقررة بعد غد الأحد وليومٍ واحد. هذا ما كشفه نقيب مكاتب السياحة والسفر جان عبود لـ"المركزية"، موضحاً أن "الحركة انتخابية بامتياز، كون شهريّ آذار ونيسان لا يشكّلان عادةً موسماً للحجوزات، لكن الاستحقاق الانتخابي خلق حركة في سوق الطيران، ورفع نسبة الحجوزات في الشهرين المذكورين بين 12 و15 في المئة مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الفائت، بعدما اشترت المكاتب الحزبية بطاقات السفر لمناصريها الآتين من الخارج، فكان أن عدّلت نتائج سوق قطع التذاكر بزيادة تراوحت بين 12 و15 في المئة".

ولفت رداً على سؤال، إلى أن "المغتربين أو اللبنانيين العاملين في الخارج الذين حجزوا للمجيء إلى لبنان للمشاركة في العملية النتخابية الأحد، جاؤوا من كل البلدان حتى من مصر وتركيا، كذلك هناك مَن جاء من مونتريال ولوس أنجلس، إضافة إلى أفريقيا المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى، ومن كل بلدان الاغتراب".

وعما إذا كان يتوقع حركة سياحية إيجابية هذا الصيف تعقب الانتخابات النيابية، قال عبود: نتصوّر ذلك، إذ سمعنا أن الإمارات والسعودية ودول الخليج عدلت عن قرار منع رعاياها المجيء إلى لبنان. من هنا أعتقد أن الأجواء ستبقى إيجابية بعد 6 أيار والاتفاق السياسي سيستمر، وبالتالي سيسجّل موسم السياحة والاصطياف هذا العام حركة جيدة بالتأكيد.     

المصدر: وكالة الأنباء المركزية