لارا سعادة: لالغاء المادة 522 برمتها فقبول المشرّع اللبناني بأي جريمة عنف جنسية إهانة للرجل قبل المرأة

  • محليات
لارا سعادة: لالغاء المادة 522 برمتها فقبول المشرّع اللبناني بأي جريمة عنف جنسية إهانة للرجل قبل المرأة

اوضحت المستشارة القانونية لرئيس حزب الكتائب المحامية لارا سعادة ان المادة 522 من قانون العقوبات تنص على وقف الملاحقة بحق مرتكب جرائم العنف الجنسي اذا تزوّج ضحيته، مشيرة الى ان هذه المادة تشمل الاغتصاب، الاكراه على ممارسة الفحشاه، خطف فتاة او امرأة بالخداع او العنف بهدف الزواج منها، او الاغواء والمداعبة وخرق حرمة الاماكن الخاصة بالنساء.

سعادة وفي حديث لبرنامج "نقطة عالسطر" عبر صوت لبنان 100.5 مع الاعلامية نوال ليشع عبود، لفتت الى ان لجنة الادارة والعدل تدرس فرضية استثناء الاغتصاب من هذه المادة او كل الجرائم الجنسية الاخرى الواردة في هذا الفصل، مضيفةً "هناك اعتبارات دينية ومجتمعية تدخل على خط هذا الموضوع، لكن لا مبرر لجريمة اغتصاب وايذاء امرأة واجبارها على العيش مع هذا الشخص كل حياتها ليرتكب بحقها الامر نفسه من دون تلقيه اي عقاب".

واشارت الى ان النقاش الدائر حالياً في اللجنة هو "هل يجب ان نعاقب المجرم اذا كان مغتصباً، وتركه يفلت من العقوبة اذا تزوّج في الحالات الاخرى؟ او يجب معاقبته بكل حالات الجرائم الجنسية؟" وشددت على ان حزب الكتائب يعتبر ان مجرد البحث بهذا الموضوع امر معيب، مستغربةً كيف يتم تصنيف جرائم جنسية بأنها مقبولة واخرى لا، وتابعت "هذه اكبر اهانة للرجل قبل المرأة، وكأننا نقول ان الشاب اللبناني عنيف بطبعه ولا يمكنه اقامة علاقة عاطفية او جنسية مع اي امرأة من دون ان يلجأ الى العنف، وكأن الرجل بطبيعته مغتصب ومتحرش ويتم ايجاد مخرج له للافلات من العقاب".

ودعت سعادة الى التصويت على الغاء المادة 522 برمتها، وتابعت "قوى الامن اصدرت جدولاً بجرائم العنف الجنسي التي حصلت عام 2015 فتبيّن ان هناك 427 حالة اغتصاب، 1100 حالة تحرش، و890 حالة خطف بقصد الزواج، و124 حالة اعتداء جنسي"، لافتة الى ان هذا العدد ليس بقليل.  

واوضحت ان النائب نديم الجميّل يمثّل حزب الكتائب في لجنة الادارة والعدل، وسبق له ان اجتمع مع جمعية "ابعاد" لمناقشة كيفية المضي قدما لالغاء المادة وكيف يمكن التوجّه لاكبر شريحة ممكنة من النواب لاقناعهم بموقفنا.

واكدت سعادة انها ليست المعركة الاولى التي يخوضها حزب الكتائب في سبيل احقاق العدالة للمرأة فقد سبق ان نجحنا بالتعاون مع الجمعيات في إلغاء جريمة الشرف من قانون العقوبات، واقرار قانون تجريم العنف الاسري اضافة الى قضايا اخرى، آملة ان يكمل المشترع بنفس الوتيرة لانهاء الاجحاف بحق المرأة والرجل اللبناني. 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More