لا حجوزات خليجية لافتة

  • إقتصاد
لا حجوزات خليجية لافتة

"نشعر بأجواء إيجابية تلوح في أفق موسم السياحة والاصطياف لهذا العام". الكلام لرئيس اتحاد المؤسسات السياحية نقيب أصحاب الفنادق بيار الأشقر الذي تمنى في الوقت ذاته "أن تحافظ القوى السياسية في لبنان على هذه الأجواء المشجعة لجذب السياح العرب والخليجيين لا سيما من المملكة العربية السعودية والإمارات".

ولفت الأشقر في حديث لـ"المركزية"، إلى أن جولة السفيرين السعودي والإماراتي في لبنان في الفترة الأخيرة، "تصبّ في إطار طمأنة المسؤولين في البلدين إلى أن لبنان آمن ومستقر، وهذه هي الصورة التي نأمل إعطاءها عن لبنان".   

وذكّر بأن استقبال الإمارات للوفد الاقتصادي اللبناني مغاير تماماً عما كان في الزيارة التي سبقت منذ نحو سنتين، وقال: في الزيارة الأخيرة قابلنا خمسة وزراء في غضون يومين، ما يعكس اتجاهاً واضحاً إلى تشجيع السياحة في لبنان، علماً أننا ننتظر من الإمارات رفع الحظر عن توجّه مواطنيها إلى لبنان، وذلك بعدما طرح وزراؤها أسئلة عدة على وزير الداخلية نهاد المشنوق تتعلق بالوضع الأمني في لبنان، ونأمل أن تكون الأجوبة مرضية.

واعتبر أن "مشكلة لبنان اليوم ليست سياسية ولا أمنية بل اقتصادية بحتة، في ظل غياب الاستثمارات".

وعن نسبة الحجوزات حتى الآن، أوضح الأشقر أن القطاع الفندقي لم يتلمّس حجوزات خليجية لافتة في الوقت الراهن "لكننا نلاحظ تزايداً خجولاً في عدد السياح السعوديين، نسبةّ إلى الإمكانات المتوافرة لديهم من جهة وعدد المالكين لمنازل في لبنان من الجنسية السعودية".

وختم مؤكداً أن "في حال كانت نسبة حجوزات الخليجيين إلى لبنان مرتفعة في عطلة عيد الفطر، فيكون ذلك مؤشراً إلى الإقبال على تمضية الصيف في ربوعه".   

المصدر: وكالة الأنباء المركزية

popup close

Show More