لا نلمس من مفهوم الحكومة إلا مكاسب وتقاسم نفوذ

  • محليات
لا نلمس من مفهوم الحكومة إلا مكاسب وتقاسم نفوذ

 عقدت طاولة حوار المجتمع المدني، اجتماعها الدوري، وأصدر المجتمعون بيانا رأوا فيه "ان لعبة العقد والخلافات التي تعرقل تأليف الحكومة لم تعد تنطلي على أحد، فاللعبة مكشوفة وهدف التكيف مع الإرادات الخارجية لا يحتاج إلى دليل، فالطبقة السياسية تتصرف بلامبالاة علنية تترجمها بأسفار للخارج وفرص عائلية للهو والترفيه بينما الوطن ينوء تحت أعباء وأزمات لا تعد ولا تحصى، والأسوأ التبشير بأن الإنهيار قادم والوضع الإقتصادي ينذر بكارثة محققة ولا من يهب للتحرك لدرء هذه الأخطار".

ولفتوا الى "ان مفهوم الحكومات عندما استحدث كان لإدارة شؤون الناس وضبط أحوالهم في إطار دول بهيكليات ومؤسسات تدير شؤونها، أما نحن فلا نلمس من مفهوم الحكومة إلا مكاسب وحصص وتقاسم نفوذ، فشؤوننا متروكة ليتدبر كل بمفرده وعلى قدر استطاعته وهيكليتنا تهتز وتتصدع بتفرقنا وتنابذنا ومؤسساتنا متروكة في عهدة الهدر والفساد".

وتطرقوا إلى "النغمة الجديدة التي تتوجه بها الطبقة السياسية إلى المواطن فتنحو عليه باللائمة لأنه لا يكافح الفساد ولأنه يطنش على عدم تأليف الحكومة، وكأنهم يتبرأون من الحالة التي أوصلوا المواطن إليها، ألا يدركون أن المواطن الذي يعاني من فقدان أبسط حقوقه ومستلزمات حياته اليومية وهو الذي بح صوته من المطالبة والإعتراض والتظاهر لايؤمن بهم ولا استعداد لديه للتفاعل مع مناشداتهم".

وختم البيان: "إنهم لا يدركون أن التبعية التي اتكلوا عليها للبقاء متربعين على عروش الإستبداد تزول تدريجا إلى اللاعودة وأن وعي المواطن الذي نراهن عليه يتوسع ليكون ركيزة التغيير لمستقبل أفضل". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

popup closePierre