لبنان أمام مأزق جديد

  • محليات
لبنان أمام مأزق جديد

تستمر حال المراوحة المأزومة في علاقة لبنان بالدول العربية وخصوصاً مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، في ضوء مواقف التصعيد التي يدأب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله على اطلاقها، وآخرها كان أمس. ويبدو لبنان أمام تحد جديد الخميس المقبل في اجتماع وزراء الخارجية العرب في جامعة الدول العربية، ويسعى رئيس الوزراء الى التنسيق المسبق مع وزير الخارجية جبران باسيل لضمان موقف متوازن على غرار ما فعله وزير الداخلية نهاد المشنوق في تونس.

وقال مصدر وزاري لـ"النهار" إن هناك غموضاً في ما يتعلق بالموقف اللبناني في ظل تصاعد الحملة على دور "حزب الله" في أزمات المنطقة. وأفاد ان سياسة النأي بالنفس لا تزال هي الأساس الذي قد يلجأ اليها الوزير باسيل في حال إستمرار الموقف العربي على ما ظهر في إجتماع وزراء الداخلية العرب الاخير في تونس.

وعلمت "النهار" ان الديبلوماسية المصرية تجري اتصالات لتنسيق لقاء الوزير باسيل ونظيره السعودي عادل الجبير الخميس في القاهرة لتخفيف الاحتقان المتصاعد. لكن امكان عقد اللقاء سيتضح في اليومين المقبلين في ضوء المواقف المستجدة.

المصدر: النهار