لبنان.. على طاولة مجلس الامن

  • محليات
لبنان.. على طاولة مجلس الامن

علمت النهار أن موضوع انتهاء الشغور الرئاسي بانتخاب عون سيكون موضوعاً أساسياً في المشاورات المغلقة التي يجريها مجلس الأمن غداً الأربعاء، حين يستمع الى إحاطة من وكيل الأمين العام للشؤون السياسية جيفري فيلتمان عن التقدم في تطبيق القرار 1559.

وفي بيان تلاه الناطق بإسمه ستيفان دوجاريك، رحب الأمين العام بإجراء الانتخابات الرئاسية في لبنان، متمنياً "التوفيق والنجاح" للرئيس عون. وأمل أن "يواصل الأطراف اللبنانيون العمل الآن بروح من الوحدة والمصلحة الوطنية"، قائلاً إن "الشعب اللبناني يستحق أن يكون لديه مؤسسات دولة فاعلة، طبقاً لحقوقه الدستورية والديموقراطية"، مضيفاً أنه "يشجع على تأليف حكومة بلا إبطاء يمكن أن تلبي بفاعلية حاجات جميع المواطنين اللبنانيين وتتعامل مع التحديات الخطيرة التي تواجه البلاد". وأكد أيضاً "الحاجة الى ضمان إجراء الانتخابات النيابية في موعدها". وأشار الى أن الأمم المتحدة "تتطلع الى العمل مع الرئيس عون والسلطات اللبنانية، بدعم من الشركاء الدوليين". وشكر لرئيس الوزراء تمام سلام "قيادته خلال هذه الفترة العصيبة".

ورداً على سؤال لـ"النهار"، قال دوجاريك: "نحن نعترف بالكرم المدهش من لبنان حيال اللاجئين، على رغم أن نسبتهم بالنسبة الى السكان أعلى بكثير من أي نسبة أخرى للاجئين في العالم".

المصدر: النهار

popup closePierre