لقاء الاربعاء: الاسبوع المقبل حاسم في ما يتعلق بملف الحدود البحرية

  • محليات
لقاء الاربعاء: الاسبوع المقبل حاسم في ما يتعلق بملف الحدود البحرية

اشار عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بزي ان الاسبوع المقبل حاسم في ما يتعلق بملف الحدود البحرية بعد عودة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد.

وقال عقب لقاء الاربعاء: "نحن متفائلون وموقف لبنان الرسمي وموقف المجلس النيابي الذي عبر عنه بري كان واضحاً ان لبنان لن يتنازل عن حبة تراب من ارضه فالسيادة لا تتجزأ، وما يميز لبنان عن سائر البلاد، هو صلابة الموقف الوطني، ونتمنى ان يكون الموقف منسجماً مع نتائج اللقاءات".

واضاف: "اخذت نقاط عدة بعين الاعتبار من الردود التي حصلت حتى الآن لا سيما ان تكون اميركا عاملاً مسهلاً ووسيطاً نزيهاً ويكون موضوع ترسيم الحدود تحت اشراف الامم المتحدة والتزاماً بالمنطوق الدولي تحت القرار 1701".

وقال بزي ان بري يعتبر انه "حصل انتصار بالموقف اللبناني حول سيادة لبنان بما يتصل بموارده البرية والبحرية".

بالنسبة للوضع الداخلي وتحديداً حول الموازنة كرر بري بحسب بزي قوله " لا تقول فول حتى يصير بالمكيول".

وفي سياق مختلف تحدث بزي عن جولة كتلة التنمية والتحرير على كامل الافرقاء السياسيين لمناقشة طرح بري حول مشروع الانتخابات النيابية، لافتاً الى ان الكتلة اخذت بعين الاعتبار  الملاحظات التي يقدمها الجميع.

وقال بزي في هذا الاطار: "بري يعتبر ان التوقيت حول مشروع قانون الانتخابات يجب ان يكون الآن ولا يجب التأخير فيه، فبسبب المغالاة والتطرف يجب التوجه الى دولة مدنية، وذلك عن طريق حلين اما الغاء الطائفية او عبر قانون انتخابات نيابية ونحن متيقنون ان طرحنا مادة قابلة للنقاش والاجواء ايجابية وجيدة".

المصدر: Kataeb.org