ذكرت مصادر متابعة للجريدة الكويتية، أن "لقاء الحريري وباسيل لم يحمل أي جديد على صعيد عملية التشكيل"، لافتة الى أن "ما جرى الاتفاق عليه هو وقف الحملات المبطنة بين الطرفين، ووقف التقاذف الإعلامي، واستمرار التشاور والتنسيق وفق المعطيات المتداولة، أي الإقلاع عن التصعيد كالتلويح بتشكيل حكومة أكثرية".