لليوم الثاني...الإضرابات تجتاح مختلف المناطق اللبنانية!

  • محليات
لليوم الثاني...الإضرابات تجتاح مختلف المناطق اللبنانية!

لليوم الثاني على التوالي يواصل موظفو الإدارات العامة إضرابهم التزاما بقرار رابطة موظفي الإدارة العامة، على ضوء ما ستنتجه جلسة مجلس الوزراء من قرارات تحسم عملية عدم المس بحقوقهم ومكتسباتهم لاسيما التقديمات الاجتماعية والاستشفائية والنقل.

فقد توقف العمل في جميع الدوائر الرسمية في الهرمل باستثناء نفوس الهرمل. كما أعلن موظفو اوجيرو ومصلحة مياه بعلبك الهرمل التزامهم بهذا الاضراب.

كذلك في محافظة عكار، حيث التزمت الدوائر الرسمية والإدارات العامة في الإضراب رفضا للمس بحقوق الموظفين ورواتبهم.

وفي سراي النبطية الحكومي حضر الموظفون الى مكاتبهم واعتكفوا عن مزاولة اي عمل خصوصا موظفي قسم النفوس الذين امتنعوا عن انجاز اي وثيقة قيد او اي معاملة اخرى، وذلك دفاعا عن حقوقهم المكتسبة التي حققوها في سلسلة الرتب والرواتب.

أما في عكار، فقد حضر الموظفون الى مراكز أعمالهم في سرايا حلبا وفي كافة الإدارات العامة الرسمية في كافة المناطق العكارية ولكنهم امتنعوا عن إنجاز المعاملات، أما طبابة قضاء عكار فاقتصر العمل فيها على تسيير أمور المواطنين بطلبات الإستشفاء التي تخص الدخول الى المستشفيات، والمحكمة المدنية، العمل عند رئيس القلم في المحكمة يوم عمل عادي والإضراب اقتصر على إعتكاف القضاة عن العمل.

وفي محافظة لبنان الجنوبي لازم الموظفون مكاتبهم ممتنعين عن استقبال معاملات المواطنين، الا تلك الاستثنائية والحرجة التي يمكنها أن تشكل ضررا عليهم.

وفي الضنية التزمت المدارس الرسمية والخاصة وأغلب الدوائر الحكومية الإضراب العام.

وفي حين أقفلت المدارس أبوابها وبقي التلاميذ في بيوتهم، حضر الموظفون في الإدارات الرسمية إلى مكاتبهم، لكن من غير أن ينجزوا أي معاملة.

كذلك في قضاء المتن الشمالي التزمت الادارات العامة والمؤسسات الرسمية في الإضراب وقد حضر الموظفون الى مكاتبهم لكنهم امتنعوا عن العمل وعن استقبال اية معاملة.

وفي أميون حضر الموظفون الى مراكز عملهم وامتنعوا عن القيام باجراء اي معاملات للمواطنين، كما التزم القضاة والموظفين والمساعدين القضائيين بالاضراب الا بحالات الاهتمام بملفات الموقوفين. 

كذلك في قضاء طرابلس حضر الموظفون الى مراكز عملهم لكنهم امتنعوا عن استلام معاملات المواطنين، ما عدا الملح والعاجل منه. 

وفي قضاء عاليه والمتن الاعلى، واصل موظفو الإدارات العامة والمصالح الرسمية اضرابهم لليوم الثاني بحيث رفض الموظفون الذين حضروا الى مكاتبهم من إجراء اية معاملة ادارية للمواطنين.

أما في البترون فقد تفاوتت نسبة التزام الادارات العامة  بالاضراب الذي دعت اليه رابطة موظفي الادارة العامة وتوقفت صناديق القبض في مراكز الهاتف في منطقة البترون عن العمل فيما شهدت هيئة أوجيرو يوم عمل عادي.
كما نفذ الموظفون في محتسبية مالية البترون اضرابا عن العمل رغم حضورهم الى المكاتب وكذلك في محكمتي البترون ودوما.

المصدر: Kataeb.org