ليبرمان: حزب الله لن يتمكّن من البقاء يوماً من دون ايران

  • إقليميات
ليبرمان: حزب الله لن يتمكّن من البقاء يوماً من دون ايران

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، ان اسرائيل لن تقبل ان تفرض روسيا قيوداً على أنشطتها في سوريا أو المنطقة، بعد أسبوع على غارة دامية على سوريا نسبت الى اسرائيل.

وخلال مقابلة عبر الفيديو مع موقع "واللا" الإخباري، أجاب ليبرمان رداً على سؤال حول انتقادات روسيا للضربة الأخيرة: "سنُحافظ على حرية العمل كاملة. لن نقبل اي قيود فيما يتعلق بمصالحنا الأمنية".

لكنه استدرك قائلاً: "لكننا لا نُريد استفزاز الروس. لدينا خط اتصال مفتوح على مستوى كبار الضباط. الروس يفهموننا، والحقيقة هي اننا نجحنا لسنوات في تجنّب الاحتكاك معهم" في سوريا.

وفي 9 نيسان، اتهمت دمشق وموسكو وطهران، إسرائيل، باستهداف قاعدة التيفور الجوية العسكرية السورية في وسط البلاد موقعة 14 قتيلاً من قوات النظام ومقاتلين موالين لها، "بينهم 3 ضباط سوريين ومقاتلون إيرانيون"، وفق ما أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان". ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الضربة. ورفض المسؤولون الإسرائيليون تأكيد مسؤوليتهم عن الهجوم.

وكرّر ليبرمان، اتهام إيران بالسعي الى ترسيخ أقدامها عسكرياً في سوريا وتهديد إسرائيل. وقال ليبرمان: "كل الاحتمالات واردة ولن تسمح اسرائيل بأن تُرسّخ ايران قوة عسكرية في سوريا، سواء في الموانئ او في المطارات او بنشر أسلحة متطورة".

واضاف: "كذلك لن نسمح بأن تتحوّل سوريا الى قاعدة ايرانية لمواجهة اسرائيل، ولن نسمح بأن تتحوّل غزة الى قاعدة إيرانية لمواجهة اسرائيل". ورأى ان "حزب الله" و"حركة حماس" "باتا الذراع العسكرية لايران ومن دونها لن يتمكّنا من البقاء يوماً واحداً".

واوضح ليبرمان ان "الاستراتيجية في غزة هي نزع السلاح وترتيب عودة الاسرى الاسرائيليين وتأهيل قطاع غزة، وعلى سكان غزة ان يفهموا ان بامكانهم تحويلها إلى سنغافورة".

وشدد على "ان الناس في قطاع غزة تُدرك ان حماس لا تجلب لهم سوى الاحباط والفقر، لان حماس تستثمر أموالهم في حفر الانفاق وصنع الصواريخ، وبدلاً من ان تتحدث عن كيفية تدمير دولة اسرائيل، عليها ان تتحدث عن كيفية العيش الى جانب دولة اسرائيل، وطالما ان حماس تُسيطر على القطاع، لن يحدث اي شيء".

المصدر: Agencies