مأساة عائلية على شاطئ العبدة... توفي أسامة وبلال ووالدتهما في وضع حرج

  • متفرقات
مأساة عائلية على شاطئ العبدة... توفي أسامة وبلال ووالدتهما في وضع حرج

تسبّبت الأمواج العالية بمأساة عائلية على شاطئ العبدة، حيث قضى فتيان شقيقان غرقا وأصيبت والدتهما.

وفي التفاصيل أن الفتيين أسامة محمد كساب (12 عاما) وشقيقه بلال (15 عاما) ووالدتهما أمل الحمد، وهم من بلدة الحصنية، كانوا يسبحون على شاطئ العبدة، وأدت الأمواج إلى غرقهم، وقد تم انقاذ الوالدة، فيما توفي الفتيان.

وذكر مندوب الوكالة الوطنية للإعلام تفاصيل إضافية، بأن الوالدة عندما رأت طفليها يغرقان حاولت انقاذهما، كما هرع الأهالي وعناصر الدفاع المدني لانقاذهما، لكن جهودهم باءت بالفشل، فتوفي أسامة وبلال، وتم انقاذ الوالدة التي وضعت في العناية المركزة في مستشفى الخير في المنية، حيث صف وضعها بالحرج، كما نقلت جثتا الفتيين إلى المستشفى نفسه. 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام