ماذا بعد عاصفة عين الحلوة؟

ماذا بعد عاصفة عين الحلوة؟

طوى مخيم عين الحلوة صفحة خمسة أيام من الاشتباكات التي أرخت بظلالها على كافة وجوه الحياة في المخيم ومدينة صيدا، وعاد الأهالي اليوم لتفقد ممتلكاتهم وما لحقها من أضرار، فيما باشرت اللجان الشعبية والمبادرات الشبابية برفع الانقاض وآثار الاشتباكات من الشارع الفوقاني وإصلاح شبكتي الكهرباء والمياه، فيما عقدت اللجان الشعبية الفلسطينية اجتماعا لها تدارست فيه سبل اغاثة الأهالي والبدء بمسح الأضرار لتأمين التعويضات. 

واعتبر ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة، ان تفكيك المربع الامني للمطلوب للعدالة بلال بدر هو انجاز للشعب الفلسطيني وهو انتصار على الفوضى، مشيرا الى ان القوة المشتركة نفذت قرار القيادة السياسية وستواصل العمل من اجل القاء القبض على الذين اعتدوا على "القوة المشتركة" ونحن نطمئن شعبنا في مخيم عين الحلوة ان القوة المشتركة المدعومة من الفصائل والدولة اللبنانية ستواصل العمل على حفظ الامن والاستقرار في المخيم وستمنع تحويل المخيم الى ساحة لتصفية الحسابات او الى صندوق بريد الى أحد، معتبرا ان بلال بدر فار من العدالة وملاحق ومطلوب للقوة الامنية وهو في مخيم عين الحلوة وسيبقى مطلوباً للقوة المشتركة .

المصدر: Kataeb.org