ماذا قالت رولا الطبش جارودي عن استقالة نادر الحريري؟

  • محليات
ماذا قالت رولا الطبش جارودي عن استقالة نادر الحريري؟

اكدت عضو "كتلة المستقبل" النيابية النائب رولا الطبش جارودي، "اننا بانتظار عودة النازحين السوريين الى ديارهم، وان يعم السلام في المنطقة، لان الشعب السوري هو شقيق لنا، ونتمنى له العودة الى بلاده بسلام".

وشددت الطبش في حديث عبر "اذاعة لبنان"، على ان "مؤتمر سيدر يؤشر الى ثقة كبيرة من المجتمعين العربي والدولي بلبنان وبحكمة الرئيس سعد الحريري، لذلك فان على لبنان الاستفادة من هذه الايجابية، لاسيما بعد حصول لبنان في هذا المؤتمر على تمويل كبير جدا بلغ 11 مليار دولار، وبالتالي تحريك عجلة الاقتصاد اللبناني وفتح المجال امام فرص العمل للشباب".

واكدت ان "حصة العمل الكبيرة للبنانيين ستكون محفوظة في كل المناطق، وان الهدف من مؤتمر سيدر هو الحفاظ على الادمغة اللبنانية ومنع هجرتها"، مشيرة الى ان "تطبيق هذا المشروع سيتم برقابة دولية ما يضمن شفافية العمل والاستثمار، وان المشاريع ستركز على ما يحتاجه المجتمع اللبناني من بنى تحتية وكهرباء ومياه وتوسيع طرقات والمطار، وهذا كله يستقطب اليد العاملة ويخلق فرص العمل".

ولفتت الطبش الى المشاريع الانمائية التي تحتاجها احياء بيروت، مشيرة الى "الوعد الذي اطلقه الرئيس الحريري بأن حصة بيروت ستكون وازنة وضرورة ان يتمثل اهلها في كل الوظائف والمجالات".

وكشفت انه "من ضمن استراتيجية تيار المستقبل تأتي الخطط الاسكانية"، آملة "الخروج بخطة اسكانية تساعد الشباب على السكن بأسعار مخفضة وتسهيلات مصرفية"، مشددة على ان "كل المشاريع لدى تيار المستقبل ستصب في مصلحة اهل بيروت".

وشددت على ان "الحركة والاحتفالات التي يشهدها وسط بيروت خصوصا منذ بدء شهر رمضان تأتي في اطار اعادة اعمار واحياء بيروت واعادة ادخال البهجة والسعادة واعادة اشعار الناس بالأمان واعادة انعاش الحركة الاقتصادية في وسط العاصمة".

واشارت الطبش في الموضوع الحكومي، الى ان "الرئيس سعد الحريري اعلن نيته فصل النيابة عن الوزارة، وصدور تصريحات عن وجوب احتفاظ تيار المستقبل ببعض الوزارات السيادية"، مبدية ثقتها بالرئيس سعد الحريري وبقيادته وحكمته للحفاظ على حقوق التيار ولبنان، آملة ان "نشهد سريعا ولادة حكومة وحدة وطنية متوازنة".

وعن التغييرات داخل تيار المستقبل، لفتت الطبش الى ان "ما يحصل هو عملية محاسبة وترتيب في البيت الداخلي للتيار، وهو ما وعد به الرئيس الحريري جمهوره بعد ان سمع مطالب الناس واقر بأخطاء حصلت ضمن التيار، وتصحيح هذه الاخطاء هي بداية استكمال المسيرة الصحيحة، وهذا دليل على شفافية ومصداقية العمل واقتناع الرئيس الحريري بما سمعه من جمهوره"، معتبرة ان "استقالة نادر الحريري تأتي خارج نطاق المحاسبة وغير مرتبطة بالتأويلات والاقاويل التي تلت هذه الاستقالة"، معتبرة ان "كل ما يحكى عن توليه حقيبة وزارية هو مجرد تكهنات ولا شيء مؤكد حتى الآن".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام