ماذا يقول نجاد فارس عن احتمال مشاركته في الحكومة؟

  • محليات
ماذا يقول نجاد فارس عن احتمال مشاركته في الحكومة؟

أكد نجاد عصام فارس انه لا يسعى لأي منصب وزاري او نيابي، وقال: "لكن اذا طلب مني فأنا مستعد للمشاركة بالعمل مع الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري".

كلام فارس جاء خلال لقاء مع اعلاميي عكار في دارته في بينو استمع خلاله الى آراء الإعلاميين حول الأوضاع العامة في البلاد، وخاصة اوضاع عكار والعمل الإعلامي فيها. 

فارس رحّب بالاعلاميين، موجها تحية من الرئيس عصام فارس الى عكار ولبنان، "التي هي في قلبه دائما، وحضوري اليوم هو لزيارة بلدتي وعكار، للقاء اصدقائنا، واحبائنا، وشكر الإعلاميين العكاريين على جهودهم آملا منهم بذل المزيد من أجل تسليط الضوء على اوضاع عكار وحاجاتها من كافة النواحي".

وأعرب عن اسفه لما سمعه ورآه عن حال عكار لجهة الإهمال والحرمان التي تصيب اهلها، "عكار التي نصف الجيش اللبناني منها، والعكاريون لهم حقوق مثل كل اللبنانيين، وفي حال عودتنا للعمل السياسي هذا الموضوع هو الذي يجبرني ان اعمل في الشأن العام، لنكمل ما بدأه دولة الرئيس".

وأكد "عدم سعيه لأي مركز نيابي او وزاري، ولا نسعى لها، ولكن اذا طلب منا فنحن على استعداد للعمل مع فخامة الرئيس ميشال عون ودولة الرئيس سعد الحريري، وأعد عكار ان ما اسعى له هو انماءها، وان يحصل العكاري على حقه، لسنا نطالب بخدمة ولا بحسنة، من حقه ان تدعمه الدولة معنويا وماديا، وأن تساعده في تنفيذ مشاريع في البنية التحتية ومشاريع خدماتية".

واوضح: "سوف نعد دراسات وسيصدر قريبا بيان حول المشاريع التي يجب ان نعمل لها، وقد تشرفت وتعرفت على نواب عكار، وانا متفائل جدا بعملهم، وسأدعمهم، واساعدهم بكل امكانية عندنا، لتحقيق ما وعدوا الناس به، ولكسب ثقتهم، ونأمل ان تلمسوا النتائج".

وردا على سؤال حول امكان مشاركته هو او الرئيس عصام فارس، قال: "حتى الآن ليس هناك حديث بهذا الموضوع، وكما قلت لسنا هنا لنسعى، من اجل حكومة او وزارة أو نيابة، والانتخابات الأخيرة واضحة، ما يهمنا لبنان وعكار التي تستأهل اكثر من ذلك".

وسئل اذا كان هناك قرار بوضع امكاناته ودولته الى جانب امكانات الدولة لتنمية عكار.
اجاب: "بكل صراحة دولة الرئيس او غير دولة الرئيس، لا أحد يحل محل الدولة، الدولة عليها واجب، أن تعطي عكار حصتها بالمشاريع، هذا واجب على الدولة، امكانياتنا، ومن قبل 2005 وقبل الوزارة والنيابة، دولة الرئيس منذ خمسين سنة، يعمل في منطقته، وكل امكانياته موجودة، هذا يكمل، وما نستطيع ان نفعله لن نتردد به، ولكن عملنا سيكون مؤسساتيا، وبالتعاون مع الدولة، حتى تكون هناك افادة، لا أحد يحل محل الدولة".

وختم فارس بالقول: "اليوم لا أعد بشيء، سوى انني سأبذل كل جهدي لمساعدة عكار، كيف سيكون ذلك؟ ليس واضحا بعد ولكن من خلال الممارسة ستتوضح الأمور".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام