مارك وكريستينا لجآ الى القضاء لطرد ابنهما من المنزل!

  • دوليّات
مارك وكريستينا لجآ الى القضاء لطرد ابنهما من المنزل!

أيّد قاضٍ أميركي موقف زوجين طالبا بطرد ابنهما البالغ 30 والعاطل عن العمل من المنزل العائلي.

ولجأ مارك وكريستينا روتوندو إلى القضاء بعدما طلبا طيلة أشهر عدة من دون جدوى من ابنهما مايكل مغادرة منزلهما في كاميلوس قرب سيراكيوس في شمال شرق البلاد، معتبرين أنه قادر على تدبر أمره في الثلاثين، بحسب الإذاعة الوطنية الأميركية.

وفي جلسة بالمحكمة العليا لولاية نيويورك، قال الابن إنه لا يعارض طلب والديه بمغادرة المنزل لكنه يطلب منهما مهلة 6 أشهر، مستنداً إلى حكم قضائي سابق يتعلق بالتعاضد العائلي.

إلا أن القاضي رفض طلبه معتبراً أنه "شائن" مشيراً إلى أن والديه اللذين يملكان المنزل يحق لهما اختيار من يقيم فيه، ولم يعطه أيّ مهلة لمغادرة المنزل.

وعاد مايكل روتوندو للإقامة في المنزل العائلي قبل 8 سنوات بعدما فقد عمله، وتدهورت علاقته بوالديه تدريجياً الى حد القطيعة وهو يشتري حاجاته الغذائية ويغسل ثيابه بنفسه، وأكد أنه لا يريد التصالح معهما.

المصدر: Agencies