ماروني: القانون الانتخابي فرض شروطا صعبة على المرشحين

  • محليات
ماروني: القانون الانتخابي فرض شروطا صعبة على المرشحين

استقبل أمين الشؤون الداخلية منسق حزب الاتحاد السرياني في زحلة المحامي ميشال ملو وأعضاء الهيئة التنفيذية في مقر المنسقية في زحلة، مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني في زحلة النائب إيلي ماروني على رأس وفد من إقليم زحلة الكتائبي، وكان بحث في شؤون المدينة وعرض للعلاقة والتحالف السياسي النضالي الذي يجمع الحزبين وتأكيد للاستمرار بهذه العلاقة المتينة والمميزة.

وتمنى ماروني على الحزب دعمه في الانتخابات النيابية المقبلة في دائرة زحلة "لما يتمتع به الحزب من حضور فعال في المدينة كما أن الصوت السرياني هو ثقل يرجح الكفة"، معتبرا أن "القانون الانتخابي الحالي فرض شروطا صعبة على المرشحين"، وأكد أنه إذا فاز في الانتخابات سيكون "صوت الحزب والسريان وبجانبهم كما دائما".

من جهته شكر ملو لماروني والوفد الزيارة، وقال: "الحزب ملتزم سيادة الدولة وحريتها وصيانة استقلالها ومستمر في خطه التاريخي على رغم أن التحالفات الحالية ليست على أساس جبهات سياسية كما السابق، ونرى أن اللوائح تشكل في كل دائرة بحسب الحاجة للفوز بصوت تفضيلي، مع حفاظ البعض على الثوابت السياسية".

وختم: "مصرون على نيل السريان حقوقهم السياسية المهدورة في لبنان منذ عهد الاستقلال وحتى الآن، ووعود الجميع بإنصافنا ذهبت مع رياح القانون الجديد. قيادة الحزب منفتحة على كل من يساهم في الحفاظ على الثوابت الوطنية وخصوصا الحلفاء، بالإضافة إلى درس مشروع كل لائحة ومرشح ونظرتهم وخطتهم للنهوض بالاقتصاد الذي بات على شفير الهاوية، وعلى هذا الأساس ستقرر قيادة الحزب في الايام المقبلة الدعم للوائح والمرشحين في كل دائرة".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام