ماروني: قد نذهب إلى حكومة أكثرية

  • محليات
ماروني: قد نذهب إلى حكومة أكثرية

مع زيادة الحديث عن تشكيل حكومة وفاق وطني تضم معظم القوى السياسية، وإمكانية مشاركة حزب "الكتائب" فيها، أوضح النائب السابق إيلي ماروني في تصريح لـ"السياسة" الكويتية، أنه لغاية تاريخه ليس هناك من حديث جدي بهذا الإطار، فالجلسة الأولى مع الرئيس المكلف سعد الحريري كانت بإطار الإستشارات، على أمل أن تعقبها لقاءات لاحقة بعد عودة الحريري من السفر. وفي ضوء المحادثات التي ترافق تشكيل الحكومة والتوازنات التي قد تنشأ بداخلها يصبح الحديث جدي أكثر، ويتقرر ما اذا كانت الكتائب ستشارك في الحكومة أم لا.

وفي قراءته لمجريات الإتصالات الدائرة بهذا الخصوص، رأى ماروني أنها تسير بإتجاهين: تصريحات الوزير جبران باسيل من جهة، والتي بدأت تخلق عقبات بخصوص مشاركة القوات اللبنانية في الحكومة، بسبب عدم إعترافه بوجود الآخر، وهو بذلك يعرقل عملية التشكيل، بحيث أنه إذا ما استعرضنا كل التطورات التي حصلت من جلسة إنتخاب رئيس الجمهورية الى اليوم، يتبين من جهة ثانية، أن هناك شخصا معينا يريد الهيمنة على كل شيىء. وقد تتجه الأمور الى تشكيل حكومة أكثرية كما قال رئيس الجمهورية، طالما لم يعد هناك مصلحة للوطن، بعد أن أصبح التقاسم والتحاصص سيدي الموقف، ما يعني أن مسألة التأليف قد تطول.

وفي النهاية يبقى القرار عند الرؤساء الثلاثة ميشال عون وسعد الحريري ونبيه بري بتشكيل الحكومة، حيث بإمكانهم أن يشكلوا حكومة أكثرية، وقد ألمح الى ذلك نائب رئيس المجلس إيلي الفرزلي بعد لقائه الرئيس المكلف، فهو لم يستبعد خلق معارضة جديدة، وكأنه يسلم بالاتجاه الى حكومة أكثرية، وإنّ منطق حكومة وحدة وطنية تضم كل الأطراف دونه عراقيل كثيرة نتمنى تجاوزها.

 

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية