ماري..خرجت وهي تحترق وعادت جثّة!

  • مجتمع
ماري..خرجت وهي تحترق وعادت جثّة!

بعد سلسلة النساء المعنّفات، جاء دور ماري!!

 

ماري فاخوري (27 عاماً) التي أصيبت السبت الماضي بحروق بالغة في مختلف أنحاء جسدها في منزلها الزوجي في ميناء صور بعد خلاف كبير مع زوجها خ. ك.، توفيت مساء أمس  في مستشفى الجعيتاوي.

 

وكانت ماري قد اضطرّت الى الخروج من منزلها وهي تحترق وتمكنت جارتها من اخماد النيران، وتم نقلها الى مستشفى جبل عامل ثم الجعيتاوي لخطورة اصابتها.

 

عائلتها المفجوعة انتظرت ان تستفيق ابنتها تستفيق كي تؤخذ إفادتها لمعرفة ما جرى، خصوصاً بعد توافر شكوك حول دور لزوج ماري في الحادثة.

المصدر: Kataeb.org