مانشستر سيتي يعود سريعاً لسكة الانتصارات وتوتنهام يواصل تألقه

  • رياضة
مانشستر سيتي يعود سريعاً لسكة الانتصارات وتوتنهام يواصل تألقه

انتصر مانشستر سيتي على ضيفه واتفورد 3-1 ضمن المرحلة 22 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم الثلاثاء.

 فبعد تعادل مفاجئ أمام كريستال بالاس 0-0 في الساعات الأخيرة من عام 2017، عاد فريق المدرب بيب غوارديولا ليحقق الانتصار وذلك على حساب ضيفه واتفورد.

وواصل سيتي ريادته للدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 62 نقطة فيما تجمد رصيد واتفورد عند النقطة 25 في المركز العاشر.

وسجل رحيم سترلينغ الهدف الأول لفريقه بعد مرور أقل من دقيقة ثم أضاف لاعب واتفورد كريستيان كاباسيلي الهدف الثاني خطأ في مرمى فريقه 13، قبل أن يضيف أغويرو الثالث في الدقيقة 63.

أما هدف ضيف ملعب الاتحاد الوحيد فوقع عليه أندري غراي 82.

من جهة أخرى، واصل توتنهام عروضه القوية في الآونة الأخيرة وعاد بفوز ثمين من أرض سوانسي سيتي بهدفين نظيفين.

هدفا الفريق اللندني، تناوب على تسجيلهما الإسباني فرناندو يورنتي بكرة رأسية إثر تمريرة من صانع الألعاب الدنماركي كريستيان إريكسن في مرمى فريقه السابق في الدقيقة 12، وديلي ألي في الدقيقة 89 بتمريرة من هاري كاين الذي شارك منتصف الشوط الثاني.

ورفع توتتهام رصيده في المركز الخامس إلى 40 نقطة متخلفاً بفارق 4 نقاط عن ليفربول الرابع لكن الأول يملك مباراة مؤجلة يخوضها الخميس ضد جاره وست هام.

وحذا حذوه كريستال بالاس بفوزه على ساوثمبتون في عقر دار الأخير 2-1. سجل للفائز جيمس ماكارثر في الدقيقة 69 ولوكا ميليفويفيتش في الدقيقة 80، بعد أن تقدم الخاسر بهدف لشيبان لونغ في الدقيقة 17 هو الأول له منذ نيسان/أبريل الماضي في الدوري المحلي.

وتابع بالاس بالتالي نتائج الجيدة بعد أن انتزع التعادل من مانشستر سيتي قبل يومين.

وسجل المهاجم الفارع الطول آندي كارول هدفي وست هام في مرمى ضيفه وست بروميتش البيون في الدقيقتين 59 و90 ليمنح الفوز لفريقه بعد أن تقدم الخاسر عن طريق جيمس ماكلين.

ولم يفز وست بروميتش في ست مباريات منذ أن تولى ألن بارديو تدريبه خلفاً لتوني بوليس الشهر الماضي.

المصدر: AFP