ما صحّة تعرض رئيس جمعية المصارف للضعوط؟

  • إقتصاد
ما صحّة تعرض رئيس جمعية المصارف للضعوط؟

اكدت جمعية مصارف لبنان حرصها التزام اصول العمل المصرفي السليم موضحة ان لا صحة لما نشر عن تعرض رئيسها لضغوط من حزب الله وذلك في البيان الاتي:

أوردت إحدى الصحف العربية خبراً منسوباً الى مصادر مصرفية لبنانية وفيه أن هذه المصادر قلقة " من الضغوط التي يتعرض لها رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه من قبل حزب الله بهدف ضم شخصيات محسوبة على الحزب الى صفوف الجمعية لإتاحة الفرصة لإدارة دفة الجهاز المصرفي" ، واستطردت الصحيفة في التأويل والتعليل زاعمةً أن الأمر "سوف يمكّن حزب الله من زيادة التمثيل الشيعي في صفوف الجمعية".

عليه، تؤكّد جمعية مصارف لبنان أن هذا الخبر لا  أساس له بتاتاً وهو عار عن الصحة كلياً، بل ينطوي على مزاعم وتحليلات من نسج الخيال تتعارض مع الوقائع والحقائق. ثم أن الجمعية، التي تضمّ جميع المصارف العاملة في لبنان بلا استثناء، والتي تتمثّل في مجلس إدارتها فئات المصارف كافةً بموجب انتخابات ديموقراطية  كان آخرها في حزيران 2017 ولولاية مدتها سنتان، تحرص كما بات معروفاً على التزام أصول العمل المصرفي السليم والتقيّد بمعايير الإدارة الرشيدة والشفافية وبموجبات مختلف القرارات والعقوبات المالية الدولية، وهي تهيب بجميع وسائل الإعلام، لا سيما اللبنانية والعربية ، أن تلتزم بدورها بقواعد المهنة الإعلامية إثباتاً لحرصها المعهود على نقل الحقائق  الى الرأي العام وعلى المساهمةً في صون سمعة القطاع المصرفي اللبناني الذي يشكّل ركيزة أساسية وفاعلة من مكوّنات الأسرة المصرفية العربية الناشطة محلياً ودولياً في خدمة الإقتصادين اللبناني والعربي، والمنخرطة في أداء الأسواق الدولية بكل نزاهة واحترافية.

 

المصدر: وكالة الأنباء المركزية

popup close

Show More