ما علاقة "إيبولا" بشخصية العام 2014؟

  • متفرقات
ما علاقة

أعلنت المجلة الأميركيّة الأسبوعية "تايم" عن اختيارها المناضلين ضد فيروس "إيبولا" (Ebola Fighters) كشخصية العام 2014، وهو اللقب السنوي الذي يحمله شخصٌ معين أو مجموعة أشخاص أو حتى فكرة معينة أو شيءٌ معين، لأنّه كان الأكثر تأثيراً في مجريات العام.

 

ووفق المجلة، فإنّ الأطباء والممرضون والمتطوعون والعاملون في المراكز الصحية في مختلف أنحاء العالم، وخصوصاً في أفريقيا الوسطى، أظهروا خلال هذا العام عن مخاطرتهم بحياتهم لإنقاذ حياة المصابين بالفيروس.

 

واعتبرت المجلة أنّ تسمية هؤلاء "شخصية العام 2014" أقل ما يمكن أن تفعله، مشيرةً إلى أنّهم "ضحّوا وأنقذوا الكثيرين". كما ذكرت أنّ "إيبولا هو حربٌ على الجميع خوضها، وهو تحذيرٌ أيضاً، ما يجعل نضال الأطباء والممرضين نضالاً شجاعاً جدّاً، خصوصاً في ظلّ الإمكانات العلاجية القليلة".

 

وأوضحت المجلة أيضاً أنّها تقدّر المناضلين ضد "إيبولا"، لأنّهم بيّنوا عن شجاعة ورحمة وإنسانية، وجعلوا العالم يؤمن بضرورة الاستمرار لمكافحة الأمراض والفيروسات والأوبئة. وهي ترد لهم الشكر عبر منحهم "شخصية العام 2014".

المصدر: Time