ما علاقة بائعات الهوى بمجزرة لاس فيغاس؟

  • دوليّات
ما علاقة بائعات الهوى بمجزرة لاس فيغاس؟

قال مصدر رسمي إن محققين في شرطة “لاس فيغاس” يعتقدون أن منفذ عملية الحفل الغنائي ربما استأجر "بائعة هوى" قبل أيام من تنفيذه العملية.

ويعكف المحققون على استجواب "بائعات هوى" أخريات في المدينة لمعرفة دوافع المهاجم الذي أطلق النار على جمهور لحفل غنائي، ما أسفر عن مقتل 58 شخصًا وإصابة نحو 500 آخرين، بحسب وكالة أسوشيتيد برس.

وأفاد المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته أنه تم العثور على ملحوظة عليها أرقام هواتف بعد الحادثة في غرفة ستيفن بادكوك التي أطلق منها النار على التجمع في فندق ماندالاي باي، ولم يكن هناك أي مؤشرات تدل على تركه لرسالة انتحار.

وأضاف المصدر للوكالة، أن بادكوك كان قد سافر بعدة رحلات بحرية خارج الولايات المتحدة الأميركية خلال السنوات الأخيرة مع صديقته ماريلو دانلي، واحدة من الرحلات على الأقل كانت وجهتها إلى الشرق الأوسط.

وأوضح صديق عائلي لـبادكوك أن ستيفن كان يستمتع بمرافقة "العاهرات" اللواتي كان يتم عرضهن عليه من بعض كازينوهات لاس فيغاس.

وقال المصدر أن صديقة بادكوك كانت تعاني من تعاليه وشكواها من انفعاله.

وذكر مأمور شرطة لاس فيغاس كيفن ماكماهيل أن المحققين متأكدين من أن المنفذ كان لوحده في غرفة الفندق قبل العملية، لكنه لم يؤكد ما إذا كان هناك شخص ما لديه علم مسبق بالعملية قبل تنفيذها.

المصدر: Associated Press

popup closePierre