ما هي الجوائز التي تقدمها الفيفا في ختام المونديال؟

  • رياضة
ما هي الجوائز التي تقدمها الفيفا في ختام المونديال؟

قبل المباراة النهائية التي ستقام الأحد 15 يوليو/ تموز على ملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو بين كرواتيا وفرنسا، شهد مونديال روسيا 2018 بالمجمل 63 مباراة حفلت بالكثير من الإثارة والتشويق.. ومع ختام هذا الحدث العالمي، وبجانب كأس العالم والميداليات الذهبية لبطل المونديال، والميداليات الفضية والبرونزية، ستقوم اللجنة المنظمة للبطولة بتوزيع عدة جوائز وكؤوس على من سيقع عليهم الاختيار لكل جائزة وهي كالتالي:

 

جائزة الحذاء الذهبي
ينال صاحب المركز الأول على قائمة أفضل الهدافين في كل نسخة من كأس العالم جائزة الحذاء الذهبي، وفي حال تعادل لاعبان اثنين أو أكثر بعدد الأهداف، تذهب الجائزة للاعب صاحب العدد الأكبر من التمريرات الحاسمة، وفي حال استمرار التعادل، ينال الجائزة الاعب الذي خاض عددا أقل من دقائق اللعب.

الكرة الذهبية
ينال أفضل لاعب في البطولة الكرة الذهبية، حيث يقوم أعضاء مجموعة الدراسات الفنية لدى "FIFA" باختيار الفائز عند نهاية البطولة، أما اللاعبان اللذان يحتلان المركز الثاني والثالث فيحصلان على الكرة الفضية والكرة البرونزية تباعا، منذ سنة 1982 كنوع من التكريم للمهارات الفردية الاستثنائية..

القفاز الذهبي
ينال جائزة القفاز الذهبي الحارس الأفضل في البطولة بحسب قرار مجموعة الدراسات الفنية لدى «FIFA»، ومن بين حماة العرين المخضرمين الذين نالوا هذه الجائزة المرموقة كل من إيكر كاسياس وأوليفر كان وجيانلويجي بوفون، كانت الجائزة حتى سنة 2006 تحمل اسم «جائزة ياشين» تكريما للحارس السابق ليف ياشين.

جائزة اللعب النظيف
ينال جائزة "fifa" للعب النظيف المنتخب صاحب السجل الإنضباطي الأفضل في البطولة، تختار الفريق الفائز بهذه الجائزة مجموعة الدراسات الفنية لدى "fifa"، والتي تعلن عن قرارها عند ختام البطولة، ونال منتخب كولومبيا جائزة "FIFA" للعب النظيف في كأس العالم البرازيل 2014.

جائزة اللاعب الواعد
تم إطلاق جائزة "FIFA" للاعب الواعد لتكريم الأثر الذي يتركه اللاعبون صغار السن على كأس العالم، دائما ما تتجدد دماء البطولة في كل نسخة بوجوه ومواهب شابة غالبا ما تكون مغمورة قبل حفل الافتتاح، ولكنها تتحول إلى أساطير كروية مع ختام البطولة، وسيتم منح الجائزة للاعب صاحب البصمة الأكبر خلال كأس العالم روسيا 2018، ومن العوامل التي يتم أخذها بالإعتبار: المهارة والأسلوب والكاريزما، وعوامل أخرى أيضا مثل تبني اللعب النظيف، والإنطباع العام الذي يتركه بأنه يلعب من أجل شغفه بكرة القدم..

المصدر: Agencies