متفرقات

هل تخيّلتكم للحظة كيف كان يسافر أطفال الستينيات؟

عندما نتحدث عن عالم الطيران والرحلات الجوية، نجد ان هذا العالم في تطور مستمر، ففي السبعينيات والثمانينيات مثلا، كانت الحقائب تلقى كيفما كان في الطائرات، وفي الستينيات، فإن الرحلات التي تستغرق اليوم 4 ساعات، كانت تستغرق ضعفها في ذلك الوقت، كما أن قائمة الأفلام سابقا كانت تحتوي على فيلم واحد، ستضطر مجبرا على مشاهدته. أما ما هو مشترك، وثابت لا يتغير، فهو رغبة الناس بأن يصلوا إلى وجهتهم في الوقت. وفي مقارنة بين السفر في الماضي والحاضر، ففي السابق كان تنظيم السفر سيئًا، حيث كانت نصف المقاعد فارغة، والمقاعد المتوسطة تبقى شاغرة في الغالب، إلا عندما تمتلئ الكراسي بنسبة 70%، وغالبية الركاب يستمتعون بمساحة مفتوحة في المرافق، أما اليوم، فإن 84% من المقاعد ممتلئة، بمعنى أن لكل مسافر جار، بحسب quartzy. ومن القصص الغريبة في عالم الطيران في الستينيات، كيفية سفر الأطفال كما تظهر الصورة التي تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث كان يترك الأطفال عاليا مكان وضع الحقائب في العضر الحالي ونترك لمخيلتكم استنتاج ما كان يحدث للأطفال عند المطبات الهوائية.

تجنبوا هذه الطرقات في الجديدة غداً

ستُنظِّم إحدى الجمعيات سباق ركض في محلّة الجديدة اعتباراً من الساعة 7.30 ولغاية الساعة 10.30، من يوم الأحد 5/5/2019، لذلك، سيتم اعتباراً من الساعة 6.00 من التاريخ المذكور، وحتى الانتهاء، منع مرور السيارات على الطرقات التالية: من "إشارة غاليري الاتحاد الداخلية"، وصولاً الى كنيسة مار تقلا. من "إشارة غاليري خباز الداخلية" باتجاه شارع الكهرباء وصولاً الى كنيسة مار تقلا / "شركوتييه عون" حتى ساحة الجديدة. الطريق المؤدي من ساحة الجديدة باتجاه بنك عودة / كنيسة مار يوحنا. لذلك طلبت المديرية العامـة لقـوى الأمـن الداخلـي المواطنين الكرام اخذ العلم، والتقيّد بتوجيهات رجال قوى الأمن الداخلي وإرشاداتهم، وبعلامات السير الموضوعة على الطرقات، حفاظاً على سلامة العدائين، ومنعاً للازدحام.

أسمن طفل في العالم حياته في خطر

يخضع أسمن طفل في العالم، والذي يبلغ وزنه 197 كيلوغرامًا في سن العاشرة، لعملية جراحية لفقدان الوزن في محاولة لإنقاذ حياته. ويأمل والدا الطفل "محمد أربرار" في حصوله على وزن طبيعي بعد أن وافق الدكتور معاذ الحسن ، أشهر جراح لعلاج البدانة في باكستان، على إجراء عملية لإنقاذه. ويتناول محمد، من باكستان، وجبات منتظمة تكفي لإطعام أربعة بالغين، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وعلى الرغم من أن وزنه كان حوالي 3.6 كيو غرام فقط عند الولادة، إلا أنه بدأ يكتسب وزنًا سريعًا منذ كان عمره ستة أشهر فقط.

loading