متمنيا على الاجهزة القضائية التحرّك...ماروني: لسنا امام مزاد علني انما نحن امام انقاذ بلد انهار

  • محليات

لفت النائب ايلي ماروني الى ان لكل مواطن الحق بأن يترشّح لكن المعركة الانتخابية رحلة نضال شاقّة مع المواطن .

واشار في حديث عبر برنامج "حوار اونلاين" من صوت لبنان مع الاعلامي جورج العليّة الى ان "في زحلة لوائح عدة وفي لائحتنا تحالفات مبنية على تاريخ الشهداء والنضال كي تبقى زحلة حرة".

واذ اكد ماروني ان جبهتي 8 و14 آذار فرطتا، استغرب كيف ان هناك لائحة تضم تيار المستقبل والنائب السابق سليم عون الذي اتهم السنّة بانتخابنا معتبرا ان علاقات القيادات ليست على قدر طموحات القواعد الشعبية حيث استنكار ورفض مطلق لما يحصل.

وقال:"لا يجوز الاستخفاف بذاكرة الناس ونحن في كل محطة تعرّض فيها الحريري للاضطهاد كنا نشعر نحن بالاهانة وما يحصل اليوم غير طبيعي" معلنا ان "صلتنا لم تنقطع بكل العائلات السنية و6 ايار قادم وسنرى ما اذا كانت ستنتصر الغرائز ام الوعي والحق ".

وعن التحالف بين الكتائب والقوات في زحلة، اشار ماروني الى ان حزب القوات الاقرب لنا في زحلة ولا نختلف معهم على المبادئ والثوابت ومحاربة الفساد اضافة الى رمزية المدينة وقال:" عندما اخترنا ان نكون مع القوات اخترنا ان نكون مع الاقرب وفي زحلة هناك حزب الله وامل والبعث والقومي وجبهة المال ضدنا فمن الطبيعي ان نكون مع رفاق النضال جبهة واحدة لخوض الاستحقاق المصيري ".

وتمنى ماروني على الأجهزة القضائية والامنية المعنية ان تتحرك باتجاه الأخبار عن شراء اصوات واغراءات بالاموال الهائلة لاننا لسنا امام مزاد علني انما نحن امام انقاذ بلد انهار محذرا من ان البلد سيذهب من بين ايدينا اذا لم نعرف كيف ومن ننتخب .

ولفت الى اننا "نسجّل ملاحظات في هذا الصدد وهيئة الاشراف على الانتخابات بحاجة الى كادر كبير من الموظفين كما اعلن رئيسها ولا يمكن ضبط جميع الحالات خاصة ان بعض المتموّلين اذكياء" مناشدا  الوعي والضمير لانتخاب من ينقذ لبنان .

وقال:" بدأت الخدمات وسدود المياه والتزفيت والانارة وتوظيف ورخص معينة تظهر لكن السؤال ما المقصود من الخدمات اليوم بالذات؟ فالمواطن بات واعيا ولن تخدعه وعود ما قبل الانتخابات" مضيفا:"لائحتنا من الاوادم واشخاص لهم تاريخ مشرّف سياسيا ونحن لائحة صنعت في زحلة وفي لبنان ".

ونبّه من ان الفاسدين يسرقون مال الشعب والسلطة لافتا الى ان حزب الكتائب سبق وتقدّم بشكاوى قضائية في ما خصّ الفساد وسمّى المعنيين بالاسماء.  

ورأى ان السلطة السياسية "تكربج" القضاء والمطلوب اقرار صيغة لتحرير القضاة واعتبارهم السلطة الحقيقية ويجب تفعيل القضاء لانه الامل لاقامة دولة القانون والمؤسسات.

ماروني اكد ان زحلة تريد ازالة الاحقاد ووحدة الابناء وعدم التفريق بين المواطنين كما يفعل مرشحو لوائح اخرى مشيرا الى ان رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل يضع كل امله على الشعب وقال:"لا تفشلوا رهاننا على الشعب وهناك حرب كونية علينا ولكن سيبقى المواطن هدفنا ".

ماروني ختم بالقول:" اخترت ان استمر في النضال لاجل مدينتنا واقول لاهل زحلة ان هذه الانتخابات مفصلية ويتوقف عليها مصير المدينة ولا تضيّعوا دماء الشهداء الذين سقطوا لتبقى زحلة حرّة".

 

المصدر: Kataeb.org