مثّل جريمة قتل طليقته في الفيدار جبيل: خنقها حتى الموت!

مثّل جريمة قتل طليقته في الفيدار جبيل: خنقها حتى الموت!

مثّل الجاني أسامة عبد العزيز الصالح (سوري من مواليد 1993) جريمة قتل طليقته جميلة جمال عبد القادر (لبنانية من مواليد 1990) بالقرب من برج الفيدار الاثري-جبيل، بإشراف المحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي طانيوس صغبيني، في حضور رئيس بلدية الفيدار رودريغ باسيل، رئيس مكتب فرع المعلومات في جبيل وكسروان الرائد ميلاد خوري، رئيس شرطة بلدية الفيدار طوني محفوظ، وعدد من عناصر وضباط الأجهزة المعنية.

وقد وصل الجاني عند الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم مقيّدا وسط حراسة أمنية مشددة، فأوضح تفاصيل جريمته ودوافعها، مشيرا إلى أنه استدرج المغدورة بتاريخ 9/6/2018 في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا، إلى المكان بحجة فوزه بجائزة اللوتو، وقام بخنقها حتى الموت، ثم وضع جثتها في غرفة خشبية ملاصقة للبرج المذكور، موضحا انه لم يقم بفعلته هذه بقصد القتل المتعمد.

وتابع افادته بالإشارة إلى أنه اتصل بالصليب الأحمر اللبناني على مدى يومين متتاليين للاستفسار عنها، زاعما بأن طليقته مفقودة.

وردا على سؤال القاضي صغبيني، اعترف بوجود خلافات سابقة بينهما.

تجدر الإشارة إلى أن الصليب الأحمر اللبناني عثر على جثة المغدورة بعد 15 يوما من تنفيذ الجريمة، ووجدها متحللة داخل الغرفة الخشبية، وقام مع الدفاع المدني في جبيل بنقلها من المكان.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام