مجزرة ادلب: 100 قتيل و400 مصاب في قصف بالسارين

  • إقليميات
مجزرة ادلب: 100 قتيل و400 مصاب في قصف بالسارين

طالبت المعارضة السورية مجلس الأمن الدولي بفتح تحقيق فوري في قصف بالغازات السامة أودى بحياة 35 شخصاً في محافظة إدلب في شمال غربي البلاد، متهمة قوات النظام بتنفيذ الغارات.

ودعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيانٍ "مجلس الأمن إلى عقد جلسة طارئة على خلفية الجريمة، وفتح تحقيق فوري". واتهم الائتلاف قوات النظام بشن غارات على مدينة خان شيخون "مستخدمة صواريخ محملة بغازات كيميائية سامة، تتشابه أعراضها مع أعراض غاز السارين".

وأضاف الائتلاف "يكرر النظام استخدام الغازات الكيميائية والسامة والمحرمة وارتكاب جرائم الحرب وقصف المناطق المدنية، في خرق لميثاق جنيف ولقرارات مجلس الأمن"، معتبراً أن قوات النظام ما كانت لتقوم بذلك "وتكراره لولا المواقف الدولية الهزيلة التي لا تعبأ بحياة المدنيين".

هذا وأكدت مديرية صحة إدلب مقتل 100 شخص وإصابة 400 آخرين في قصف بالسارين على بلدة خان شيخون بريف إدلب.وأفادت ان النظام السوري ارتكب هذه المجزرة المروعة في ساعات الصباح الأولى الثلاثاء، في مجزرة أعادت صورها إلى الأذهان ما حدث قبل أربعة أعوام في الغوطة.

ويأتي ذلك امتداداً لحملة القصف العنيفة التي يشنها نظام الأسد على مدن وبلدات محافظة إدلب.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر مسعفين من الدفاع المدني، وهم يضعون كمامات ويعملون على رش المصابين الممددين على الأرض بأنابيب المياه.

وأسفر قصف جوي استهدف، الخميس الماضي، مناطق عدة في ريف حماة الشمالي عن إصابة حوالي 50 شخصاً بحالات اختناق، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

 

المصدر: Kataeb.org