مجلس أمناء جامعة البلمند يجتمع في الذكرى الـ30 لإنشائها

  • مجتمع
مجلس أمناء جامعة البلمند يجتمع في الذكرى الـ30 لإنشائها

إلتأم مجلس أمناء جامعة البلمند في حرم الجامعة الرئيسي في الكورة برئاسة غبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي، بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، وحضور معظم أعضاء مجلس الأمناء ورئيس الجامعة الدكتور ايلي سالم. ويصادف تاريخ الاجتماع مع ذكرى تأسيس الجامعة الثلاثين وهي التي أبصرت النور في شهر حزيران من العام 1988.

 

وفي مستهل الاجتماع ألقى غبطة البطريرك كلمة أكد فيها على دور الجامعة الوطني وهي الأرثوذكسية الهوية والروح، وتحمل رسالة وطنية، حاضنة لكل أبناء الوطن من جميع الطوائف والمذاهب، تزرع فيهم روح الانفتاح والحوار والتسامح. وتوجه غبطة البطريرك بالتهنئة إلى أعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة والجسم التعليمي والموظفين بذكرى التأسيس كما أثنى على جهودهم التي أثمرت مؤخرًا تصنيفًا عالميًا مميزًا بحلول الجامعة في مركز متقدم بين الجامعات العالمية وبين المراكز الثلاثة الأولى في لبنان. ونوّه غبطته بالتقدم الذي تشهده المشاريع المستقبلية الكبرى كمركز البلمند الطبي الذي سيفتح أبوابه سنة 2020 والتوسع في الخليج العربي مع افتتاح جامعة البلمند في دبي خلال شهر أيلول القادم، مؤكدًأ أن هذه المشاريع تعكس أهمية الجامعة واتصالها الطبيعي مع حاجات المجتمع المحلي والإقليمي.   

 

وبدوره تحدث رئيس الجامعة الدكتور إيلي سالم ونوه بالنجاح المستمر الذي حققته الجامعة لتصبح خلال عمرها الصغير نسبيًا، صرحًا تربويًا كبيرًا من خلال جهود القيمين عليها، فتعدّى دور الجامعة المستوى المحلي ليصل إلى المستوى العربي والعالمي من خلال آلاف الخريجين المنتشرين في كافة أرجاء العالم. 

 

وبحث المجلس خلال الاجتماع جدول أعمال تضمن الوضع المالي للجامعة وترقية أساتذة وتقارير العمداء والمدراء والتصديق على شهادات المتخرجين الذي فاق عددهم هذه السنة الـ1500 خريج في مختلف الاختصاصات، بالإضافة إلى تقرير عن تقدم العمل في مجمّع البلمند الطبي وتقرير عن جامعة البلمند في دبي وغيرها من المواضيع الإدارية. وعند الإنتهاء من بحث جدول الأعمال، أقيمت مأدبة غداء في بيت الرئاسة ببركة غبطته استمر البحث فيها في دور الجامعة بتقديم أفضل البرامج وأوسع الخدمات للبنان ولسائر بلدان المشرق.

المصدر: Kataeb.org