مجلس الانماء والاعمار يعتمد اسلوب طمر الرأس في الرمال...او النفايات!

  • رادار

عوضا عن تشكيل لجنة طوارئ لانقاذ اللبنانيين والشواطئ مما اقترفته ايديهم، بلغت الوقاحة لدى مجلس الانماء والاعمار  ان يخرج ببيان اشبه بمهزلة لكي يكذب على اللبنانيين "على عينك يا تاجر" مدّعيا ان مشكلة النفايات  التي تحدّث عنها النائب سامي الجميّل وبعض الوسائل الاعلامية لا علاقة لها بمكبّي برج حمود والكوستابرافا معتبرا ان المكبّين المذكورين "محميان بمنشآت خرسانية يستحيل معها أن تدخل مياه البحر إليهما" متناسيا المجلس الكريم ان المشهد الذي تمّ تصويره اليوم هو واحد من الكثير من المشاهد الشبيهة، لا بل المماثلة التي يظهر فيها شاطئنا بأسوأ حال على امتداد واسع.

واعتبر المجلس ان مصدر النفايات هو مجرى نهر الكلب وحوضه بسبب ازمة النفايات متناسيا الى حد التذاكي انه هو المسؤول عن اغراق اللبنانيين بالنفايات في محاولة منه لاخذ اللبنانيين رهينة القرارات السياسية المتخذة من قبل السلطة التي فرضت يومذاك مكبّي برج حمود والكوستابرافا على شواطئ جبل لبنان وهو ما شكّل العنوان الرئيس لصفقة تدمير البيئة التي انجزوها.

وكان الأجدى بمجلس الانماء والاعمار ان يفسّر للبنانيين لماذا لم يتم بناء معامل الفرز والمعاجلة للنفايات التي ترمى في البحر حتى الآن ولماذا الاصرار على تدمير بلدنا بهذا الشكل وما الصورة المرفقة بالخبر الا الدليل القاطع على ان المياه غمرت مكبّ برج حمود وهو ما يثبت زيف تجار الموت الذين لا يكترثون لا لبيئة لبنان ولا لصحة اطفالنا!

جيلبير رزق

 

المصدر: Kataeb.org