محفوض لنصرالله: سنبقى مع الجيش الذي انتصر بالجرود بالسلاح الأميركي لا بسلاح إيران ولا سوريا

  • محليات
محفوض لنصرالله: سنبقى مع الجيش الذي انتصر بالجرود بالسلاح الأميركي لا بسلاح إيران ولا سوريا

رد رئيس "حركة التغيير" إيلي محفوض على خطاب الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله في الذكرى السنوية الأولى لتحرير الجرود، بتصريح قال فيه: "يا سيد حسن نصرالله أكيد أكيد أكيد كلنا كنا مع معركة الجرود لكن كنا وسنبقى مع الجيش اللبناني وحده يحمي ويحرر ويحفظ ويذود عن الوطن، لا شريك له لا حزب الله ولا سواه، دوركم ودورنا كمواطنين دعم الدولة ومؤسساتها الأمنية والعسكرية وان نكون تحت سقفها وهي وحدها تحدد شكل واطار المساعدة".

أضاف: "السيد حسن نصرالله كنا بانتظار ان تخبرونا عن الصفقة بعنوان "الباصات المكيفة" التي ومهما بررتموها للبنانيين وللعالم أجمع فهي بنهاية المطاف أنقذت "داعش"، أما هجومكم الدائم على أميركا وأسلوب الشماتة حول من يتكل على دعمها بالرغم من ان أسلحة الجيش اللبناني كلها صنع الولايات المتحدة الأميركية وأنتم تعلمون ذلك".

وأردف: "ان انتصار الجيش اللبناني يا سيد حسن نصرالله في الجرود حصل بالسلاح الأميركي لا بسلاح ايران أو سوريا او أية دولة تتباهون بصداقتها، وما عليكم سوى مراجعة القيادات الرسمية حتى تتبين لكم الحقيقة واستطرادا أنتم تعلمون انه لا يصل إلينا مساعدات لمؤسساتنا العسكرية والأمنية لمحاربة الارهاب الا من هذا المصدر الأميركي".

وختم محفوض: "يا سيد حسن راجع قيادة الجيش وهي ستقول لك الحقيقة كاملة، والحقيقة هي ان كل انتصاراتنا تحصل بسلاح من صنع أميركي". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام