محفوض: واقعنا أليم فهل من منقذ؟

  • محليات
محفوض: واقعنا أليم فهل من منقذ؟

غرّد رئيس "حركة التغيير" إيلي محفوض عبر "تويتر" قائلا: "دولة لا تعير الرياضة اهتمام بالرغم من وجود وزارة وتهمل الفن والفنانين ولا تحافظ على بيئة نظيفة هي دولة لن تقدم لشعبها سوى البؤس والتعاسة والنتيجة ان البؤس والحزن باتا يتفشيان بين المواطنين ولعل نسبة الانتحار والتي تتزايد يوميا دليل على واقعنا الأليم فهل من منقذ في زمن المركنتيلية".

وأضاف: "هل تعلم الحكومة اللبنانية حجم الأضرار التي تسبب بها وقف القروض الإسكانية ليس فقط من الناحية الاقتصادية فحسب بل على المستوى الاجتماعي أيضا في ظل أزمة مستفحلة اذا ما استمرت دون معالجة ستطيح بأكثر من قطاع وسيهتز معها القطاع المصرفي الذي لا يزال صامدا حتى اللحظة بقدرة قادر".

وذكّر محفوض "بضرورة إنشاء وزارة للكوارث والأزمات لا ينحصر عملها بمعالجة الكوارث الطبيعية والحروب بل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الطارئة ومنها على سبيل المثال أزمة القروض الإسكانية فلا يعقل ان تستمر الدولة بحالة إنتظار مثلها مثل المواطن المتضرر فوظيفة الدولة البديهية الحماية والرعاية".

المصدر: Kataeb.org