محليات

الكتائب تنضم الى الاتحاد الديمقراطي العالمي IDU...الجميّل: لمساعدة لبنان في المحنة التي يمر بها

انضم حزب الكتائب اللبنانية الى الاتحاد الديمقراطي العالمي (IDU) الذي يضم أكثر من ثمانين حزباً من مختلف دول العالم ومن بينها الحزب الجمهوري الأمريكي، حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، حزب الشعب الاسباني وحزب المحافظين الكندي وغيرها من الأحزاب الحاكمة أو المؤثرة في العالم.وفي خلال المؤتمر الذي عقد في لوس أنجلوس بحضور الأحزاب الأعضاء كانت لرئيس الكتائب النائب سامي الجميّل مداخلة شرح فيها أهداف الحزب ومشروعه للبنان وشدد على أهمية وجود حزب الكتائب في منصات دولية تسمح له بطرح القضية اللبنانية أمام أحزاب فاعلة تمتلك الخبرة الوافرة والتجربة اللازمة لتولي الإدارات والبلاد كما تتيح للمنضوين تبادل الخبرات.

الصفيري تضرب في اللبوة: تلوث مياه أم نربيش أركيلة؟

منذ أكثر من اسبوعين، سُجّل ظهور إصابات باليرقان (الصفيري) في بلدة اللبوة (البقاع الشمالي)، بلغت نحو 30 حالة، ما اثار هلعاً بين أهالي البلدة والقرى المجاورة لها، لم تبدّده التطمينات وسرعة شفاء المصابين، خصوصاً أن الأسباب لم تُعرف بعد.رئيس بلدية اللبوة محمد رباح استبعد فرضية انتشار العدوى بسبب تلوّث المياه. وقال لـ«الأخبار» ان كشف وزارة الصحة ومؤسسة مياه البقاع على بئر مياه البلدة وخزان التوزيع على الأحياء «لم يُظهر وجود أي تلوث». ولفت الى ان الوزارة عاودت أخذ عينات من المياه لإجراء فحوصات أكثر دقة في بيروت و«ننتظر صدور نتائج التحاليل».طبيب قضاء بعلبك في مصلحة الصحة محمد الحاج حسن، من جهته، لفت إلى إمكان انتقال العدوى من شخص من خارج البلدة نتيجة ممارسات خاطئة، كاستعمال الارغيلة ذاتها من اكثر من شخص، او بالطعام أو المياه. واستبعد أن تكون الاصابات ناجمة عن تلوث، لافتاً الى أن عدد المصابين تصاعد بشكل مضطرد، مما يرجح ان العدوى انتقلت الى احدهم وبدوره نشر الاصابة، ومشيراً الى أن أعراض عدوى الصفيري تحتاج 15 يوماً لتبدأ بالظهور.

عون وباسيل الى نيويورك...

لفتت "اللواء" الى ان سفر الرئيس ميشال عون مع وزير الخارجية جبران باسيل إلى نيويورك الأحد المقبل للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ73، مؤشر لاستمرار الجمود الحكومي، فالئيس عون سيلقي كلمة لبنان ويعقد لقاءات مع عدد من نظرائه، كما يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس لتسليمه خطة عمل وضعها لبنان ترجمة للدعوة التي اطلقها الرئيس عون العام الماضي لاعتماد لبنان مركزا عالميا لحوار الحضارات، فيما سيتولى الوزير باسيل، بحسب المعلومات، مهمة الحراك السياسي الديبلوماسي من اجل تفنيد موقف لبنان من ضرورة تمويل «الاونروا» لئلا يتحول نقص التمويل بفعل القرار الاميركي الاخير مادة دسمة لمشروع يرمي الى الغاء حق عودة الفلسطينيين الى ديارهم. ولهذه الغاية، رأس الرئيس عون صباحاً اجتماعاً تحضيراً للوفد الذي سيشاركه في أعمال الجمعية العامة، تمّ خلاله البحث في أبرز المواضيع المطروحة على جدول اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة وموقف لبنان حيالها، اضافة الى المراحل التي قطعها الطرح الذي قدمه الرئيس عون في كلمته العام الماضي في ما يتعلق بالدعوة إلى أن يكون لبنان مركزا لحوار الحضارات والثقافات والاديان والاعراق. واستبعدت مصادر سياسية مطلعة عبر «اللواء» حصول اي تطور ايجابي على صعيد تأليف الحكومة قبل سفر الرئيس عون الى نيويورك حيث يترأس وفد لبنان الى الجمعية العامة للامم المتحدة . ولفتت المصادر الى ان عودة الوزير باسيل الى لبنان من شأنها ان تساهم في قيام حراك، مؤكدة ان هناك جهدا يبذل على صعيد التأليف، لكن ذلك لا يتجاوز تبادل الافكار فحسب. واوضحت ان ما من تصور واضح يجري العمل عليه ولذلك لا يمكن القول ان الامور نضجت. وتحدثت عن تواصل متقطع يتم بين بعبدا وبيت الوسط . الى ذلك علم ان الاجتماع الذي ترأسه الرئيس عون للوفد المرافق له الى نيويورك ركز على الآلية التي ستعرض على الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس وعدد من المسؤولين وستكون بمثابة خارطة الطريق لتصور لبنان حول جعله مركزا لحوار الحضارات والأديان وكيفية رعاية هذا النشاط. وعلم ايضا ان جدول زيارة الرئيس عون قيد الاعداد لكن خطابه أمام الامم المتحدة يلقيه في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

loading