الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

الخازن: الله يلهم التيار الوطني الحر وباسيل حاكم بلد طار

رأى النائب فريد هيكل الخازن أنّ لقاء بكركي كان مهمّاً لاعتبارات عدّة منها أنّه أتى ليؤكد أن بكركي لا تزال قادرة على جمع الموارنة باجتماع واحد في ظلّ وجهات النّظر المتباينة، وجاء اللقاء ليؤكّد أسساً وثوابت وطنيّة جميعنا متفاهم عليها ولكنّ كلّ فريق يطبّقها على طريقته، فكيف أؤكد على الدستور والطائف في ظلّ تعطيل المؤسسات؟ هذا ما يفعله "التيار الوطني الحر".وفي حديث للـmtv ضمن برنامج "بيروت اليوم"، حمّل الخازن "التيار الوطني الحر" مسؤولية التعطيل في ملفّ الحكومة "نتيجة تمسّكه بالوزير رقم 11، ونحن كفريق مسيحي لن نرضى بإعطائه هذا الوزير لأنّه يريد إزالتنا"، لافتاً إلى أنّ كلام هذا الفريق خلال لقاء بكركي كان في اتجاه معيّن، وهو إصدار بيان دعماً لرئاسة الجمهورية والثلث المعطل، وهذا ما نرفضه والنائب سليمان فرنجيّة هو الذي وقف بالمرصاد". وتابع: "الوطني الحر" اعتبر عن طريق إعلامه أنّني ضدّ إصدار بيان للقاء بكركي بسبب موقفي الرافض لِما كان يُريده التيار من البيان".

ماذا قرّر حزب الله وحركة أمل بخصوص المشاركة في القمة؟

انطلقت اعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية في دورتها الرابعة في بيروت وتستمر حتى الاحد المقبل لمناقشة البرنامج والبيان الذي يقرُّه مجلس وزراء الخارجية العرب اليوم، وسط حضور رئاسي "خجول جداً"، حيث كرّت سبحة المعتذرين عن عدم حضور القمة، آخرهم الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بعد ان اعتذر كل من امير الكويت الشبخ صباح الجابر الصباح، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لترسو اسماء الحاضرين المرتقبين على رئيسي الصومال وموريتانيا.