مخالفة دستورية جديدة

  • مقالات
مخالفة دستورية جديدة

في مخالفة دستورية جديدة طالعتنا بالامس جريدة الجمهورية، بأن اجواء بعبدا تؤكد بانه اذا وصلنا الى 20 حزيران لن يكون هناك فراغ بهذه الحالة لان الاصول الدستورية هي التي تحكم ادارة شؤون البلاد بحسب المادة 74 من الدستور التي تفرض على الحكومة في هذه الحالة الدعوة الى اجراء الانتخابات فورا ...، نصت المادة 74 من الدستور على ما يلي :

إذا خلت سدة الرئاسة بسبب وفاة الرئيس أو استقالته أو سبب آخر فلأجل انتخاب الخلف يجتمع المجلس فورا بحكم القانون وإذا اتفق حصول خلاء الرئاسة حال وجود مجلس النواب منحلا تدعى الهيئات الانتخابية دون إبطاء ويجتمع المجلس بحكم القانون حال الفراغ من الأعمال الانتخابية.

ولتطبيق هذه المادة شرط اساسي <بالاضافة لشروط اخرى > :

هو خلو سدة رئاسة الجمهورية بسبب الوفاة او الاستقالة او سبب اخر، وبما انه ولغاية تاريخه، سدة الرئاسة بالف خير ورئيس الجمهورية بنشاطه الكامل، اطال الله بعمره، فلا محل لتطبيق هذه المادة. وما التفسيرات الكثيرة التي تتناول المواد الدستورية سوى مخالفات تقترف يوميا ومن الغير جائز تهميش الدستور وجعله سلعة رخيصة بيد المحسوبيات والخصوصيات .....

والسؤال المطروح : ما هي علاقة انتهاء مدة مجلس النواب في 20 حزيران بتطبيق المادة 74 من الدستور ؟ فانتهاء ولايته تختلف عن حلّه.ان حل مجلس النواب له اسبابه وشروطه نصت عليهم المواد 55 و 65 و 77 من الدستور اما انتهاء مدته دون انتخابات فهي حالة استثنائية لم ينص عليها الدستور وهي نتيجة مخالفة دستورية بعدم توقيع ونشر مرسوم دعوة الهيئات الناخبة وانقضاء المهل القانونية، وما قد نصل اليه في 20 حزيران لا ينطبق عليه نص المادة 74 من الدستور ولن يكون الحل في تطبيقها.

لذلك، فإن كل ما يثار خلف الكواليس حول امكانية تطبيق المادة 74 من الدستور، يكون من باب مخالفة دستورية جديدة يستحيل تطبيقها.

المصدر: Kataeb.org