مدريد تواصل الانتقام من كتالونيا

  • دوليّات
مدريد تواصل الانتقام من كتالونيا

أعلنت وسائل إعلام إسبانية رسمية، السبت، أن الحكومة المركزية أقالت قائد شرطة إقليم كتالونيا جوزيب لويس ترابيرو، بعد يوم واحد من إعلان برلمان الإقليم الانفصال عن مدريد.

وكانت السلطات المركزية في إسبانيا سيطرت بشكل مباشر على إقليم كتالونيا، وأقالت الحكومة الانفصالية المتشددة، ونشرت ما اتخذته من تدابير خاصة ليلا في موقع الجريدة الرسمية على الإنترنت.

وتأتي الخطوات الجديدة التي نفذتها مدريد في وقت مبكر السبت، بعدما مرر نواب برلمان كتالونيا الانفصاليون إعلان الاستقلال من طرف واحد، الجمعة.

وأمر رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي، بحل البرلمان الإقليمي، ودعا إلى انتخابات جديدة في الإقليم يوم 21 كانون الاول.

ولم يعد رئيس الإقليم كارليس بوتشيمون و12 عضوا في حكومة كتالونيا في وضع المسؤولية، وقد توجه لهم اتهامات باغتصاب مناصب الآخرين إذا رفضوا الانصياع لقرارات الحكومة المركزية.

 

المصدر: Sky News